fbpx

تقرير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة لعام 2021، وتوقعات الأعوام القادمة

 تقرير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة لعام 2021، وتوقعات الأعوام القادمة

جدول المحتويات

شهد عام 2021 استمراراً للنمو القياسي في سعة الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم، وذلك وفقًا لتقرير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة السنوي الذي صدر تحت عنوان «الطاقة المتجددة 2021، التحليلات والتوقعات حتى عام 2026»، ويشير التقرير إلى أن هذه الوتيرة غير كافية لوضع الكوكب على طريق الحياد الكربوني.

إذ يشكل غياب السياسات الطموحة والمستدامة عائقاً للدول دون تحقيق الاستفادة القصوى الممكنة من هذا التحول لصالح شعوبها وبلوغ الأهداف المتعلقة بالمناخ والتنمية.

الطاقة المتجددة في عام 2021

أورد تقرير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة 2021 أنه تم تشغيل ما يقرب من 290 جيجاواط من الطاقة المتجددة الجديدة هذا العام، وهو ما يزيد بنسبة 3% عن النمو الاستثنائي في عام 2020. تمثل الطاقة الشمسية الكهروضوئية وحدها أكثر من نصف توسع الطاقة المتجددة في عام 2021، تليها طاقة الرياح والطاقة الكهرومائية.

توقعات نمو قطاع الطاقة المتجددة 2021-2026

يشير تقرير وكالة الطاقة الدولية أنه من المنتظر أن تمثل الطاقة المتجددة نحو 95% من الزيادة في القدرة على إنتاج الكهرباء في العالم من الآن وحتى نهاية 2026، ويؤكد أن الطاقة الشمسية ستسهم بنصف هذه الزيادة.

في حالتنا الرئيسية للفترة 2021-2026، تتوقع وكالة الطاقة أن يصل المتوسط السنوي لإضافات السعة من الطاقة المتجددة إلى 305 جيجاواط، أي أعلى بنسبة 58% من الرقم المسجل في السنوات الخمس الماضية. كما تتوقع أن ينمو السوق بنسبة 17% مع إضافات تصل إلى ما يقرب من 200 جيجاواط في عام 2026.

لتحقيق هذا الهدف، يجب أن تتوفر 4800 جيجاواط من التركيبات بحلول عام 2026، بزيادة قدرها 60% مقارنة بعام 2020. ويجب أن توفر الخلايا الكهروضوئية أكثر من 50% من هذا النمو، وتتضاعف قدرات طاقة الرياح البحرية ثلاث مرات.

الطاقات المتجددة
متوسط الإضافات السنوية للقدرة المتجددة والسعة المركبة التراكمية ، التاريخية والتنبؤات وسيناريو صافي الصفر للوكالة الدولية للطاقة ، 2009-2026 (مصدر الصورة: IEA)

للبقاء على المسار المستهدف لعام 2050، يجب أن تكون قدرة الطاقة المتجددة العالمية أعلى بنسبة 80% من معدل النمو الحالي بحلول عام 2026، حسب وكالة الطاقة الدولية. يجب أن تتضاعف الطاقة الشمسية وطاقة الرياح خلال السنوات الخمس المقبلة.

الطاقات المتجددة
الإضافات السنوية للقدرة على الطاقة الشمسية الكهروضوئية وطاقة الرياح ومصادر الطاقة المتجددة الأخرى، الحالات الرئيسية والمتسارعة، 2009-2026 (مصدر الصورة: IEA )

الملامح الرئيسية للطاقة المتجددة في العالم

على الصعيد العالمي، تتوقع الوكالة الدولية للطاقة أن تتوسع استطاعة الطاقة المتجددة بأكثر من 1800 جيجاواط، أو أكثر من 60%، في حالتنا الرئيسية المتوقعة حتى عام 2026، وهو ما يمثل حوالي 95% من الزيادة في إجمالي سعة الطاقة في جميع أنحاء العالم.

لا تزال البلدان العشر الأولى تهيمن على التوسع في مصادر الطاقة المتجددة، مما يشير إلى الحاجة إلى مزيد من التنوع.

لا تزال الصين في الصدارة خلال السنوات الخمس المقبلة، حيث تمثل 43% من نمو الطاقة المتجددة العالمية، تليها أوروبا والولايات المتحدة والهند. تمثل هذه الأسواق الأربعة وحدها 80% من توسع الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم. يعمل تحسين القدرة التنافسية والأهداف الطموحة ودعم السياسات على وضع الطاقة المتجددة على المسار الصحيح لتحقيق مستويات عالية جديدة في هذه البلدان.

حصة البلدان العشرة الأولى من إجمالي الطاقة المتجددة المركبة ، توقعات الحالة التاريخية والرئيسية ، 1991-2026 (مصدر الصورة: IEA )

تعد الألواح الشمسية الكهروضوئية، في الغالبية العظمى من البلدان في جميع أنحاء العالم، هي الخيار الأقل تكلفة لإضافة سعة كهربائية جديدة على نطاق المرافق، خاصة في ظل ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي والفحم. كما تستمر مشاريع الطاقة الشمسية على مستوى المرافق في توفير أكثر من 60% من جميع إضافات الطاقة الشمسية الكهروضوئية في جميع أنحاء العالم. وفي الوقت نفسه، تعمل المبادرات السياسية في الصين والاتحاد الأوروبي والهند على تعزيز نشر المشاريع الكهروضوئية التجارية والسكنية.

الطاقات المتجددة
إضافات الطاقة الشمسية الكهروضوئية وطاقة الرياح البرية ، الفعلية والمتوقعة حسب البلد/المنطقة ، 2015-2026 (مصدر الصورة: IEA )

الملامح الرئيسية للطاقة المتجددة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

يشير التقرير إلى أنه من المتوقع أن تتضاعف وتيرة نمو الطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (MENA) خلال السنوات الخمس المقبلة، مقارنة بالسنوات الخمس الماضية، من 15 جيجاواط إلى أكثر من 32 جيجاواط. يتركز أكثر من ثلاثة أرباع التوسع في السعة في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر والمغرب.

من المتوقع أن تزداد حصة نمو الطاقة الشمسية الكهروضوئية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في البلدان المصدرة للوقود الأحفوري من 40% خلال السنوات الخمس الماضية إلى 67% خلال الفترة 2021-2026.

الأسباب الرئيسية لذلك هي تخفيضات التكلفة التي حققتها المناقصات التنافسية المستقلة لمنتجي الطاقة، حيث انخفضت الأسعار الممنوحة من 56 دولارًا أمريكيًا للميجاواط ساعة في عام 2015 إلى 10.4 دولارًا أمريكيًا للميجاواط ساعة في عام 2021 حسب ما جاء في التقرير.

ومع ذلك، ووفقاً للوكالة الدولية، قد تؤدي محاولة المرافق لتكرار أو تحقيق أسعار منخفضة إلى إطالة أمد مفاوضات العقود وإبطاء وتيرة التوسع. إذ تعتمد أسعار العطاء هذه على الظروف الخاصة بكل بلد والتي قد لا تكون متاحة في الأسواق الأخرى، مثل تكاليف الأراضي والوصول إلى تمويل منخفض التكلفة مدعوم من الدولة.

نمو القدرات المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حسب التكنولوجيا ، 2009-2026 (على اليسار) وحسب الدولة 2021-2026 (على اليمين) (مصدر الصورة: IEA )

توقعات الطاقة المتجددة في الإمارات العربية المتحدة

أورد تقرير الوكالة الدولية أنه من المتوقع أن تزداد الطاقة المتجددة في دولة الإمارات العربية المتحدة بأكثر من 6 جيجاواط، وتستحوذ الطاقة الشمسية الكهروضوئية على الحصة الأكبر تليها الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الحيوية والطاقة الكهرومائية.

تعد التوقعات أعلى قليلاً مقارنة بالعام الماضي بسبب السعة الكهروضوئية الأعلى من المتوقع التي تم منحها في أحدث مزاد مستقل لمنتج الطاقة، ومشاريع الطاقة الكهروضوئية الجديدة المملوكة للحكومة في مراكز البيانات والتقدم المُحرَز في تطوير مشاريع تحويل النفايات إلى طاقة.

تظل المناقصات التنافسية لمنتجي الطاقة المستقلة محركاً رئيسياً لسياسة النمو الكهروضوئية على نطاق المرافق؛ ومع ذلك، فإن وتيرة التنفيذ غير مؤكدة. كذلك، كان الطلب على الطاقة أبطئ من المتوقع وفي المقابل، هناك زيادة في القدرة مما يثير مخاوف بشأن الجدول الزمني للمزادات المستقبلية.

الطاقات المتجددة
نمو الطاقة الشمسية الكهروضوئية في في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، 2009-2026 (على اليسار) وأسعار العطاء الممنوحة، 2014-2022 (على اليمين) (مصدر الصورة: IEA )

توقعات الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية

من المقرر أن تنمو القدرة المتجددة في المملكة العربية السعودية بأكثر من 6 جيجاواط، مدفوعة بأهداف الطاقة المتجددة لتنويع مزيج توليد الطاقة بعيدًا عن النفط. يأتي أكثر من 80% من النمو من الطاقة الشمسية الكهروضوئية على نطاق المرافق عبر طريقتين للشراء: المناقصات التنافسية لمنتجي الطاقة المستقلين، والتعاقدات المباشرة مع المرفق. ومع ذلك، فإن الرؤية المحدودة للجداول الزمنية للمناقصات وعمليات العطاء والتعاقد المطولة تشكل خطراً على وتيرة التطوير.

توقعات الطاقة المتجددة في مصر

من المتوقع أن تزداد الطاقة المتجددة في مصر بنسبة 68% (4 جيجاواط)، وتستحوذ الرياح البرية على الحصة الأكبر، تليها الطاقة الشمسية الكهروضوئية. يأتي معظم هذا النمو من التعاقدات الثنائية المباشرة مع المرافق المملوكة للدولة.

أدت التطورات الأخيرة إلى زيادة القدرة المتجددة للمشاريع المخطط لها. ومع ذلك، أثارت الطاقة الزائدة وانخفاض الطلب على الطاقة بسبب Covid-19 تساؤلات حول وتيرة خطط مصادر الطاقة المتجددة بموجب سياسات الشراء. في العام الماضي، ألغت الحكومة مزادًا مستقلًا لمنتجي الطاقة للحصول على 200 ميجاواط من الطاقة الشمسية الكهروضوئية ووضعت سقوفاً لمقدار السعة المؤهلة لنظام صافي القياس.   

توقعات الطاقة المتجددة في المغرب

من المتوقع أن تتضاعف قدرة المغرب المتجددة خلال 2021-2026 مع إضافة 3.8 جيجاواط، وتمثل الطاقة الشمسية الكهروضوئية على نطاق المرافق القدر الكبير منها بالإضافة إلى الرياح البرية، والطاقة الشمسية المركزة والطاقة الكهرومائية.

إن البيئة التنظيمية في المغرب تسمح بالمبيعات الثنائية بين مستهلكي الكهرباء الكبار ومشاريع الاستهلاك الذاتي المتصلة بخطوط النقل والتي تدعم أيضًا مشاريع طاقة الرياح الجديدة. بيد أن الإطار التنظيمي الحالي للشبكة الموزعة يفتقر إلى التنفيذ، مما يعيق النمو الأسرع للطاقة الكهروضوئية في القطاعات التجارية والسكنية.

التحديات الرئيسية في المنطقة

هناك نوعان من التحديات الرئيسية لنمو الأسرع في المنطقة. الأول هو عدم كفاية البنية التحتية للشبكة لربط المحطات المتجددة وضخ الكهرباء لمراكز الطلب. في تونس و الأردن، تباطأت خطط المناقصات، في انتظار ترقيات الشبكة. وهناك تحدٍ آخر ناشئ في بعض بلدان المنطقة يتمثل في عدم التوافق بين العرض والطلب، حيث تتمتع العديد من البلدان بقدرة مفرطة على العرض بسبب تباطؤ نمو الطلب في أعقاب أزمة Covid-19.

يمكن أن يكون توسع الطاقة المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أعلى مرتين تقريبًا (57 جيجاواط) على افتراض معالجة العديد من التحديات. يمكن أن تفتح الأطر التنظيمية التي تسمح بعقود شراء الطاقة (PPA) للشركات والتعاقدات الثنائية والاستهلاك الذاتي إمكانات الاستثمار الخاص خارج المناقصات. سيسمح الاستثمار في ترقيات الشبكة بتوصيل أسرع للمشاريع المخطط لها وبناء روابط بينية سيفتح أسواق طلب جديدة.

ملخص

يزداد دور الطاقات المتجددة في إمداد العالم بالطاقة، لكن يجب أن يتضاعف معدل الطاقة المتجددة الجديدة التي تم تركيبها بحلول عام 2026 مقارنة بتوقعات وكالة الطاقة الدولية. سيتعين أن يكون النمو في مصادر الطاقة المتجددة كافياً لوضع العالم على طريق الحياد الكربوني في عام 2050، وهو أمر ضروري للحفاظ على الاحترار أقل من 1.5 درجة مئوية مقارنة بفترة ما قبل الصناعة.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

سناء ابراهيم

سناء إبراهيم مهندسة كهرباء إختصاص إلكتروتقني. مهتمة بالطاقات المتجددة و التنمية المستدامة في العالم العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: جميع الحقوق محفوظة لسولارابيك

هل تود أن تبقى متطلعاً على أحدث أخبار ونشاطات الطاقة المتجددة في المنطقة العربية؟