اتفاقية بين كبار مصنعي الشاحنات وشركات الطاقة لتحقيق نقل عديم الكربون بالاعتماد على الهيدروجين كوقود بديل

سولارابيك – 15 ديسمبر 2020: وقعت كلٌ من شركة «دايملير – Daimler» و«ايفيكو – IVECO» و«فولفو غروب – Volvo Group» و«شيل – Shell» و«أو أم في – OMV» على اتفاقية جديدة تحت اسم «H2Accelerate»، والتي تهدف للتحول بشكل تدريجي للاعتماد على الشاحنات العاملة على الهيدروجين خلال العقد الحالي بهدف الوصول إلى قطاع نقل تجاري بالشاحنات عديم الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2050.

اتفاقية H2Accelerate

تهدف الاتفاقية لتحقيق انتشار واسع للشاحنات العاملة بالهيدروجين، الأمر الذي يتطلب تطوير العديد من الصناعات المختلفة، مثل منشآت عديمة الكربون لإنتاج الهيدرجين، ونظام كبير لتوزيع الهيدروجين، وشبكة من المحطات الكبيرة السعة للهيدروجين بحالتيه السائلة والغازية، وكذلك تصنيع شاحنات تعمل على الهيدروجين.

يؤمن المشاركون باتفاقية «H2Accelerate» بأن الاستثمارات المتزامنة في هذا القطاع خلال العقد الحالي (بين عامي 2020 و2030) ستساهم في خلق الظروف المناسبة لبدء سوق النقل بالشاحنات العاملة على الهيدروجين، الأمر الذي يعد مطلوباً لتلبية الطموح الأوروبي للوصول إلى انبعاثات صفرية بحلول عام 2050.

يبدأ توسيع النطاق المستمر عقداً كاملاً من خلال مجموعة من العملاء المستعدين لتقديم التزام مبكر بالشاحنات العاملة على الهيدروجين. ومن المتوقع بأن تعمل هذه الأساطيل في مجموعات إقليمية وعلى طول الممرات الأوروبية ذات السعة العالية مع تغطية جيدة لمحطات التزود بالوقود (الهيدروجين)، وخلال العقد، يمكن بعد ذلك ربط هذه المجموعات لبناء شبكة حقيقية لعموم أوروبا.

مراحل اتفاقية H2Accelerate

المرحلة الأولى

تشغيل أكثر من 100 شاحنة، وإنشاء أكثر من 20 محطة وقود هيدروجيني عالية السعة، وإثبات مفاهيم المحطة ذات السعة العالية، مجموعات ومواقع مختارة بعناية.

المرحلة الثانية

يتم تحقيقها في النصف الثاني من العقد الحالي وتبدأ بالوصول إلى حجم تصنيع شاحنات يبلغ عدة آلاف شاحنة سنوياً، والوصول بسرعة إلى أكثر من 10,000 شاحنة عاملة، وتغطية أوروبية واسعة للطرقات الرئيسية، إنشاء العديد من المحطات عالية الموثوقية والسعة.

سيكون دعم القطاع العام مطلوباً طوال فترة التوسع، ويتوقع من المشاركين باتفاقية «H2Accelerate» العمل معاً للحصول على تمويل لمشاريع ما قبل التجارة المبكرة خلال المرحلة الأولى من بدء التنفيذ. وبالتوازي مع ذلك، سيشارك المشاركون مع صانعي السياسات والمنظمين لتشجيع بيئة السياسة التي ستساعد في دعم التوسع اللاحق في حجم التصنيع لشاحنات الهيدروجين وشبكة إعادة التزود بالوقود على مستوى أوروبا لوقود الهيدروجين الخالي من الكربون.

تعليقات المشاركين باتفاقية «H2Accelerate»

يعد تغير المناخ التحدي الأهم لجيلنا ونحن ملتزمون بشكل كامل باتفاقية باريس للمناخ لإزالة الكربون من النقل البري، وفي المستقبل، سيتم تزويد العالم بالطاقة من خلال مجموعة من المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات وخلايا الوقود الهيدروجينية، إلى جانب أنواع الوقود المتجددة الأخرى.
إن تشكيل تعاون «H2Accelerate» هو خطوة مهمة في تحديد شكل العالم الذي نريد أن نعيش فيه.

مارتن لاندستيدت، الرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة فولفو.

الجائزة واضحة. من خلال زيادة الحجم بشكل كبير، ستحتاج الشاحنات التي تعمل بالوقود الهيدروجين إلى أن تصبح متاحة للعملاء بسعر أو أقل من تكلفة امتلاك وتشغيل شاحنة ديزل اليوم.
وهذا يعني أن عملاء الشاحنات سيحتاجون إلى الوصول إلى سيارة خالية تماماً من الانبعاثات تشبه المركبات المستخدمة اليوم من حيث زمن تعبئة الوقود والمدى ونطاق التكلفة.
لتحقيق هذا الطموح، هناك حاجة إلى إطار تنظيمي واضح، بما في ذلك السياسات التي تتناول إمدادات الهيدروجين، والشاحنات التي تعمل بالوقود الهيدروجين، والبنية التحتية للتزود بالوقود، وحوافز المستهلك بطريقة منسقة.

اليزيبث برينتون، نائب رئيس قسم الطاقات الجديدة في شركة «Shell»

تتفق الشركات المشاركة في «H2Accelerate» على أن الشاحنات التي تعمل بالهيدروجين ستكون أساسية لتمكين النقل المحايد لثاني أكسيد الكربون في المستقبل. يعد هذا التعاون غير المسبوق معلمًا هامًا للمضي قدمًا في ظروف الإطار الصحيحة لتأسيس سوق كبير للشاحنات القائمة على الهيدروجين. وهي أيضًا دعوة للعمل من أجل صانعي السياسات والجهات الفاعلة الأخرى والمجتمع ككل.

مارتن دوم، رئيس مجلس إدارة شركة «دايملير – Daimler»

تلعب «H2Accelerate» دوراً رائداً وتقوم «OMV» بتقديم مساهمة مهمة هنا.
نحتاج إلى أي تقنية منخفضة الكربون، من أجل تحقيق الأهداف المناخية لذلك يعد الهيدروجين خيار للتنقل الصديق للمناخ في المستقبل.

أنجليكا زارتلكليك، نائبة الرئيس ومسؤولة البيئة والصحة والسلامة والطاقات المتجددة في شركة «OMV»

إن التبني الواسع لتكنولوجيا خلايا وقود الهيدروجين في النقل الثقيل هو وظيفة البنية التحتية الضرورية. ونحتاج أيضاً إلى مشاريع ملموسة جداً لنستعرض مع متعهدي النقل وأصحاب المصلحة الآخرين في الصناعة أن هذا الحل قابل للتطبيق من الناحية المالية والتشغيلية. سيؤدي التعاون الرائد «H2Accelerate» إلى خلق الظروف اللازمة لحدوث ذلك وتسريع الانتقال إلى النقل عديم الانبعاثات.

جيريت ماركس، رئيس المركبات التجارية والمتخصصة في شركة «CNH Industrial»

تمثل اتفاقية «H2Accelerate» تعاوناً بين جميع الأطراف الموقعين عليها، والذين تعهدوا من خلالها للتعاون والعمل معاً من أجل الحصول على الدعم العام لتمويل المشاريع ماقبل التجارة الأولى لتفعيل السوق في طريق تحقيق التوسع الكبير، وكذلك التواصل فيما بينهم حول الجدوى الفنية والتجارية للشاحنات العاملة على الهيدروجين وعقد مناقشات مع صانعي السياسات والمنظمين لتشجيع السياسات التي يمكن أن تدعم التنشيط المستدام والسريع لسوق النقل بالشاحنات ذات الانبعاثات الصفرية.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوما مشمساً!

حنا ندروس

مهندس طاقة كهربائية محرر في القسم التعليمي وأخبار الطاقة المتجددة ومهتم بأبحاث الطاقة المتجددة بشكل عام والطاقة الشمسية بشكل خاص.

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.