fbpx

اختتم إكسبو دبي 2020 فعالياته بعد تقديم مئات الاختراعات والابتكارات والأفكار المستدامة لمدة 6 أشهر

 اختتم إكسبو دبي 2020 فعالياته بعد تقديم مئات الاختراعات والابتكارات والأفكار المستدامة لمدة 6 أشهر

قبة ساحة الوصل

اختتم إكسبو دبي 2020 فعالياته، التي استمرت لمدة 6 أشهر، يوم الخميس 31 مارس، وتم عرض مئات الاختراعات والابتكارات الصديقة للبيئة، بالإضافة للعديد من الأفكار المستدامة، وذلك بمساهمة من مختلف دول العالم التي اجتمعت تحت راية هذا الحدث الشيق والعظيم، بغية تمهيد الطريق لتحقيق مستقبل أخضر.

أبرز المواضيع البيئية التي غطاها إكسبو 2020

المياه والابتكار “لكل قطرة قيمة”

  • المغرب: “نحن نؤمن أن الواحات تنبثق من قلب الصحراء”. انطلاقاً من هذه العبارة طرح الجناح العديد من الطرق التي تتخذها البلاد للحفاظ على الموارد المائية ضمن البيئات المناخية الجافة والقاحلة.
  • رومانيا: “طبيعة متولدة من التكنولوجيا – تكنولوجيا متولدة من الطبيعة”، عرض الجناح الروماني مقاطع فيديو خاطفة للأنظار تجسد موارد المياه العذبة في رومانيا، بالإضافة إلى فعالية تذوق المياه التي قدمها الجناح لمشاركة المياه الرومانية المعدنية في بار المياه من رومانيا.
  • البرازيل: يتميز جناح البرازيل بعرض مائي يمكن للزوار السير عبره، من خلال بنائه حوضاً يحاكي حوض الأمازون.
  • التشيك: يعرض جناح التشيك حديقة غَنَّاء، تعرض أساليب وتقنيات الزراعة الصحراوية.
  • هولندا: يتيح جناح هولندا كما ذكرنا سابقاً تجربة صانعة المطر أو «دش المطر»، وهي تكنولوجيا تعمل على توليد الماء من الهواء.
  • شلالات إكسبو 2020: تجربة فريدة وضخمة قدمها المعرض حيث يمكنك الوقوف بين الجدران الشاهقة، والاستمتاع بعرض المياه والضوء والنار على شاشة ضخمة، برؤية محيطية تغطي 360 درجة.
  • نيوزيلندا: قام الجناح النيوزيلندي بتجسيد قصة نهر «وانغانوي»، المسطح المائي الوحيد في العالم الذي تم منحه شخصية فخرية كمخلوق حي في 2017.
  • هنغاريا: قام جناح الهنغاري بتسليط الضوء على مجموعة واسعة من مصادر المياه المعدنية الصالحة للشرب في البلاد.

المناخ والتنوع الحيوي “الناس من أجل الكوكب”

  • سنغافورة: جمع جناح سنغافورة بكل سلاسة وانسياب بين البيئات المصنعة والبيئات الطبيعية عبر تصميم أخضر متناغم محب للطبيعة.
  • «تيرا»: وهو جناح الاستدامة، الذي عرض العديد من المشروعات العالمية التي تقدم حلولاً واقعية تهدف إلى الحفاظ على كوكبنا من أجل مستقبلٍ آمن ومستدام.»: وهو جناح الاستدامة، الذي عرض العديد من المشروعات العالمية التي تقدم حلولاً واقعية تهدف إلى الحفاظ على كوكبنا من أجل مستقبلٍ آمن ومستدام.
  • سلوفينيا: يقدم هذا الجناح فرصة المساهمة في حل التحديات الرئيسية التي تواجه الإنسان، وعرض العديد من الخيارات والحلول البديلة داخل تصميم مبتكر محاط بالنباتات الخضراء.
  • المالديف: قام جناح المالديف بعرض العديد من المبادرات البحثية المستمرة في المالديف، والتي تهدف بشكل رئيسي إلى الحد من تغير المناخ.
  • موزمبيق: ركز هذا الجناح على وعد بلاده بالمحافظة على عجائبه الطبيعية، من خلال المشاريع وأساليب التعامل الصحيحة مع هذه الثروات.
  • تونغا: قدم هذا الجناح الصغير والهادف العديد من الاختراعات والابتكارات محليّة الصنع والهادفة لحفظ الكوكب.

التنمية البيئية الحضرية والريفية “مدن المستقبل”

  • الصين: تألقت اختراعات ومشاريع رائدة وعملاقة داخل الجناح الصيني، ولاسيما مشاريع الطاقة النظيفة والمتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح، بالإضافة إلى مشاريع تحلية المياه من داخل الصين وإلى كل دول العالم،

كما قد قدم الجناح عرضاً تفصيلياً عن كيفية تصميم المدن الذكية بأحدث التقنيات، والتي يتعايش فيها الناس مع البناء والنظام والقوانين والبيئة بشكل متناغم ومتناسق ومستدام.

  • الهند: ركز هذا الجناح المميز على برنامج «مهمة المدن الذكية»، وهو برنامج حضري يهدف إلى بناء مدن أكثر استدامة وذكاء.
  • السويد: عرض جناح السويد كيفية تطوير المدن الذكية بشكل تعاوني ومستدام.
  • ماليزيا: عرض الجناح الماليزي العديد من الطرق والحلول للمدن الذكية وكيفية إنشائها.
  • بلجيكا: عرض الجناح أبرز الإنجازات المحققة في مجال التنقل الذكي، وقدم حلولاً لتحديات عصرية معقدة، وتألق بتصميم أخضر طابقي يتماشى مع مضمون الجناح وأفكاره.

معالجة النفايات

  • هنغاريا: عرض الجناح الأنظمة الحديثة المتبعة في هنغاريا للتعامل مع النفايات ومعالجتها.
  • جزر القمر: قام جناح جزر القمر بعرض الأساليب الفعالة التي تتبعها بلاده في إعادة تدوير البلاستيك، تأكيداً على التزام البلاد بالمستقبل المستدام.
  • اليابان: ركز الجناح على كيفية الحد من النفايات البلاستيكية التي تملأ قاع المحيطات.
  • النرويج: قدم الجناح النرويجي مثالاً حياً وواقعياً لقاع المحيطات وما يواجه من مشاكل واستثمارات، وذلك من خلال تصميم مميز على شكل سفينة بحرية أظهرت اختناق الأسماك بالنفايات البلاستيكية وعرضت أبرز المحاولات والمشاريع النرويجية لحماية محيطها.
  • النمسا: لا بد من الإشارة إلى هذا الجناح الذي عرض إنجازات شركة ناشئة قامت بجمع مخلفات الطعام وأعادت استخدامها في أطباق فاخرة.

في النهاية لابد أيضاً من الاشارة إلى:

  • بوابات إكسبو الثلاثة ذات التصميم الضخم والمرتفع حيث صنعت هذه البوابات من ألياف الكربون، وهي أقوى بثلاث مرات من الفولاذ وهي من أعمال المهندس المعماري آصف خان.
  • نافورة «سبيل» لمياه الشرب والتي تمثل منظومة بيئية متكاملة حيث توزعت في كل مكان داخل أرجاء الإكسبو.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

سارة الشوفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: جميع الحقوق محفوظة لسولارابيك

هل تود أن تبقى متطلعاً على أحدث أخبار ونشاطات الطاقة المتجددة في المنطقة العربية؟