fbpx

الجزائر: تحديد 11 موقعاً من أجل إعادة تأهيل مشروع «سولار 1000»

 الجزائر: تحديد 11 موقعاً من أجل إعادة تأهيل مشروع «سولار 1000»

سولارابيك – الجزائر26 نوفمبر 2021 : حددت وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة في الجزائر 11 موقعاً لتنفيذ مشروع «سولار 1000 – Solar1000»، والذي يتضمن محطات طاقة شمسية بقدرة إجمالية 1000 ميجاواط، بحسب بيان صحفي صادر عن الوزارة نُشر على صفحتها على فيسبوك.

نحو إطلاق مشروع «سولار 1000»

على إثر لقاء وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة البروفيسور «بيناتو زيان» مع المدير العام لشركة «شمس – Shems»، التي تم إنشاؤها بمبادرة من الوزارة ذاتها، وبالتعاون مع وزارة الطاقة والمعادن، تم الاتفاق على النهوض بمشروع «Solar1000»، وإطلاقه قبل نهاية العام.

وأوضح البيان الصحفي، أنه تم تحديد 11 موقعاً بمساحة إجمالية تبلغ 4250 هكتاراً، في الولايات المعنية وهي البيض، ورقلة، الوادي، المغير، غرداية وبشار.

وفي انتظار الانطلاق الفعلي للشركة الجزائرية للطاقات المتجددة «شمس – Shems»، شكلت الوزارة فرقة عمل مخصصة لإعداد الوثائق الخاصة بالمناقصة الموجهة للمستثمرين في إطار «Solar1000» ولفحص العناصر الخارجية المرتبطة بهذا المشروع.

و وفقاً لنفس المصدر، تم تنفيذ العديد من الأعمال التحضيرية، ولا سيما اختيار المواقع المناسبة لاحتياجات بناء محطات الطاقة الشمسية لمشروع «Solar1000» (إمكانية الوصول إلى المواقع، والتوصيل بالشبكات الكهربائية) .كما نظرت مجموعة العمل في تهيئة الشؤون المالية المناسبة، لجعله قابلاً للتمويل من قبل المستثمرين ، بمساهمة من وزارة المالية.

11 موقعًا لتنفيذ مشروع سولار 1000 في الجزائر11 موقعًا لتنفيذ مشروع سولار 1000 في الجزائر
11 موقعًا لتنفيذ مشروع سولار 1000 في الجزائر11 موقعًا لتنفيذ مشروع سولار 1000 في الجزائر
11 موقعًا لتنفيذ مشروع سولار 1000 في الجزائر11 موقعًا لتنفيذ مشروع سولار 1000 في الجزائر

تزايد الاهتمام بالطاقات المتجددة

أصبحت مسألة انتقال الطاقة من أولويات الجزائر. وقد أولت الحكومة اهتمامها بقطاع الطاقة المتجددة، وجاء في بيان رئاسة الجمهورية الجزائرية الأسبوع الماضي تأكيد على ضرورة التعاون مع الدول المتقدمة عمليا، في البحوث حول تقنيات تعميم استعمال الطاقات المتجددة. إلى جانب تنصيب المجلس الأعلى للطاقة، في أقرب وقت، لتكليفه بمهام الاستشراف والتقييم في هذا المجال.

كما تم تحديد آجال، أقصاها ثلاثة أشهر، للتحول الطاقوي، باستعمال الطاقة الشمسية، في بعض مؤسسات ومرافق الدولة، خاصة قطاعي الصحة والتربية.   

وفي نفس الإطار، تم إلزام كل بلديات الجزائر، باستعمال الطاقة الشمسية في الإنارة العمومية، بما فيها الطرقات السريعة والمناطق الجبلية، كالأوراس والونشريس وجرجرة.

بالإضافة إلى الشروع التدريجي، في توجيه قطاع البناء والأشغال العمومية، نحو اعتماد معايير بيئية، تقلل من استهلاك الطاقة، وتضمن تفادي استعمال الموارد المضرة بيئيا.

أخيرا، تُعتبر الموارد المتجددة في الجزائر من ضمن الاحتياطيات الرائدة في العالم، إلى جانب امتدادها الإقليمي الذي يسمح لها بالاستفادة من رؤية مستقبلية لسياسة الطاقة، لكن في المقابل، التحديات متعددة، والقرارات الحكومية الأخيرة تمثل استعدادات كافية للانتقال إلى الطاقة المتجددة في الجزائر.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

سناء ابراهيم

سناء إبراهيم مهندسة كهرباء إختصاص إلكتروتقني. مهتمة بالطاقات المتجددة و التنمية المستدامة في العالم العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: جميع الحقوق محفوظة لسولارابيك

هل تود أن تبقى متطلعاً على أحدث أخبار ونشاطات الطاقة المتجددة في المنطقة العربية؟