العراق: شركة إيرثلنك Earthlink تسعى لتغطية 10% من احتياجها للطاقة من الطاقة الشمسية مع نهاية العام

سولارابيك – بغداد، العراق –  7 مايو 2019: أعلنت شركة إيرثلنك Earthlink العراقية للإتصالات وخدمات الانترنت اعتمادها على الطاقة الكهروضوئية في 14 موقعاً حيث تمكنوا من تغطية 60% من احتياجاتهم للكهرباء في المواقع الـ 14 كونها تتواجد في أطراف المدن ويصعب وصول الطاقة الكهربائية إليها كما يصعب الاعتماد على المولدات أيضاً وذلك وفقاً لتصريح مدير قسم الصيانة الميدانية في الشركة، الأستاذ علي طلعت.

وتعد شركة إيرثلنك من الشركات الرائدة في مجال الاتصالات والانترنت وتأسست عام 2005 وأصبحت مع الوقت أكبر مزود خدمة إنترنت في العراق. وتوجهت الشركة في السنوات الأخيرة نحو مشاريع التنمية المستدامة للحفاظ على الموارد المتاحة بالإضافة لزيادة الاعتماد على الطاقة البديلة بهدف تقليل انبعاثات غاز ثنائي أوكسيد الكربون CO2، وذلك لحماية البيئة وخفض تأثير مشاريعها عليها. كما تملك الشركة العديد من الخطط للتخلص من نفايات الأجهزة مثل الحواسيب والبنى الأساسية لشبكات الاتصال والانترنت لأحتوائها على مواد ضارة بالبيئة والإنسان مثل الرصاص والزئبق.

عملت إيرثلنك في ضوء تحقيق أهداف التنمية المستدامة الخاصة بالشركة على زيادة الاعتماد على الطاقة الشمسية في مشاريعها حيث بدأت منذ عام ونصف على دراسة هذا المشروع وتطبيقه لتغطية 10% من كامل احتياجها للطاقة من الطاقة الشمسية مع نهاية عام 2019، وفق تصريحات الأستاذ علي طلعت.

تعد الطاقة الشمسية طاقة بديله مساعده للطاقة الكهربائية المزودة عبر الشبكة الوطنية، كما أن لها فوائد جمة منها تقليل التكاليف اللازمة للوقود أو التزود بالطاقة الكهربائية إلا أن نقص البدائل في مناطق كثيرة في العراق، دفعنا للاعتماد على الطاقة الشمسية وتطبيق مشاريعها في مواقعنا المتعددة

الاستاذ علي طلعت، مدير قسم الصيانة الميدانية

تعد شركة إيرثلنك بمشاريعها هذه من الشركات الأولى التي توجهت نحو الطاقة البديلة لتغذية مشاريعها في العراق، وهذا ينبئ بمستقبل واعد للتوجه نحو الاعتماد على الطاقة البديلة.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوما سعيداً!

المصدر: Earthlink

حنا ندروس

مهندس طاقة كهربائية محرر في القسم التعليمي وأخبار الطاقة المتجددة ومهتم بأبحاث الطاقة المتجددة بشكل عام والطاقة الشمسية بشكل خاص.

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.