الامارات: نقل ملكية معظم أصول توليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء التابعة لـ “مؤسسة أبوظبي للطاقة” إلى شركة “طاقة”

سولارابيك – أبو ظبي، الامارات – 29 أبريل 2020: أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة» عن تصويت مساهميها خلال اجتماع الجمعية العمومية السنوية بالموافقة على نقل ملكية معظم أصول توليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء التابعة لمؤسسة أبوظبي للطاقة إلى شركة طاقة.

وتفضي الصفقة المطروحة والمزعم اتمامها في الربع الثالث من 2020 إلى انشاء شركة مياه وكهرباء رائدة إقليمياً تساهم في تسريع وتيرة تحول قطاع المياه والكهرباء في الإمارات. وستكون هذه الشركة إحدى أكبر شركات المياه والكهرباء في منطقة الخليج، وواحدة من أبرز 10 شركات مياه وكهرباء متكاملة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا من حيث الأصول المُنظَّمة .

كما تأتي هذه الصفقة تماشياً مع الأهداف الاستراتيجية للطاقة في الامارات 2050 واستراتيجية الأمن المائي 2036، التابعتين لوزارة الطاقة والصناعة واللتين يتمثّل هدفهما في تعزيز استخدام مصادر الطاقة النظيفة الأكثر كفاءة.

أهداف الصفقة

  1. إنشاء إحدى أكبر شركات المياه والكهرباء في دول مجلس التعاون الخليجي.
  2. ارتفاع القدرة الإنتاجية لشركة «طاقة» من الكهرباء من 4.9 جيجاواط إلى ما يقارب 22.7 جيجاواط.
  3. ارتفاع القدرة الإنتاجية لشركة «طاقة» من إمدادات المياه المتعاقد عليها من 59 مليون جالون إلى نحو 968 مليون جالون في اليوم.
  4. اندماج الأصول والأعمال المكمّلة لبعضها البعض لدى «مؤسسة أبو ظبي للطاقة» وشركة «طاقة»، بما في ذلك الخبرات التشغيلية والاستراتيجية.
  5. سيتمكّن الكيان الجديد من توزيع أرباح ثابتة لصالح المساهمين مستقبلاً.
  6. تسريع وتيرة تحوّل قطاع المياه والكهرباء في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز قدرتها على اغتنام الفرص بشكل انتقائي في أسواق النمو بجميع أنحاء العالم.

بنود الصفقة

  1. نقل ملكية معظم أصول توليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء التابعة لـ «مؤسسة أبوظبي للطاقة » إلى شركة «طاقة».
  2. إصدار 106,367,950,000 سهم جديد لصالح مؤسسة أبو ظبي للطاقة.
  3. إنهاء اتفاقية تأجير الأراضي المبرمة بين الشركتين.
  4. نسبة ملكية مؤسسة أبو ظبي للطاقة 98.60 % من إجمالي الأسهم المُصدرة لشركة «طاقة».

تُعد هذه الصفقة بمثابة نقلة نوعية في مسيرة شركة «طاقة»، والتي تتمتع اليوم بحضور قوي محلياً ودولياً في كل من دولة الإمارات وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والأمريكيتين. وستمنحنا هذه الصفقة القوة المالية والخبرات التي ستتيح لنا اقتناص فرص النمو الجديدة في المستقبل. وستعتمد الشركة بعد إتمام الصفقة على شبكتها الواسعة للاستفادة من الطلب المتزايد على الكهرباء والمياه إلى جانب ترسيخ دورها الرئيسي في دعم تحوّل دولة الإمارات إلى الطاقة النظيفة تماشياً مع استراتيجية الإمارات للطاقة 2050

سعيد حمد الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة «طاقة»

جمع هذه الصفقة بين أبرز الأصول والمرافق الحيوية في قطاع الكهرباء والمياه بإمارة أبو ظبي لتضيف قيمةً مجزيةً وتحقق نموًا مستدامًا في الأرباح واستقراراً مالياً، بما سيمكننا من مواصلة ترجمة طموحاتنا في قطاع الكهرباء والمياه تماشياً مع رؤية دولة الإمارات المستقبلية. إننا نسعى إلى إنشاء كيان قوي جديد مدعوم بمحركات قوية للنمو، ما يمنحه القدرة على مواصلة جذب أفضل الكفاءات العالمية وإبرام الشراكات الاستراتيجية واستقطاب الاستثمارات من جميع أنحاء العالم. ومن خلال هذا التعاون الاستراتيجي الوثيق، ستضيف شركة «طاقة» و«مؤسسة أبو ظبي للطاقة» فصلاً جديداً من النجاح إلى قطاع الكهرباء والمياه المتطور في مجتمعاتنا، والدفع بعجلة نمو القطاع وتعزيز مكانة دولتنا مستقبلاً.

جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لـ «مؤسسة أبو ظبي للطاقة»

نبذة عن شركة أبو ظبي الوطنية للطاقة «طاقة»

تأسست في عام 2005، وهي شركة مدرجة في بورصة أبو ظبي، مقرها الرئيسي يقع في إمارة أبو ظبي.

تعمل في التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما وتوليد الكهرباء وتحلية المياه،ولديها أعمال في أمريكا الشمالية وأوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والهند وغانا.

وتملك حكومة أبو ظبي أكثر من 74% من أسهمها من خلال مؤسسة أبوظبي الوطنية للطاقة.

نبذة عن «مؤسسة أبو ظبي للطاقة»

هي شركة مملوكة بالكامل لشركة أبو ظبي التنموية القابضة (حكومية)، ويندرج تحتها عدد من الشركات، منها شركة مياه وكهرباء الإمارات.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in

لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة… نتمنى لكم يوما مشمساً!

المصدر: طاقة – الموقع الرسمي

الصورة

الصورة من جبل حفيت وهو جبل تابع لسلسلة جبال الحجر. يقع جبل حفيت في الحدود بين سلطنة عمان ودولة الإمارات حيث يتبع لسلطنة عمان الثلثان الشرقي والجنوبي الغربي أما الجزء الشمالي فيتبع لدولة الإمارات

هدلة زرزور

أكمل حالياَ ماجستير في الطاقات المتجددة الكهربائية جامعة دمشق. مهتمة بالطاقات المتجددة والتنمية المستدامة.

5 thoughts on “الامارات: نقل ملكية معظم أصول توليد ونقل وتوزيع المياه والكهرباء التابعة لـ “مؤسسة أبوظبي للطاقة” إلى شركة “طاقة”

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.