الجزائر: الحكومة تصدر قراراً لاستحداث وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة

سولارابيك – الجزائر، الجزائر – 23 يونيو 2020: أصدرت الحكومة الجزائرية قراراً باستحداث وزارة جديدة وهي وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة ضمن التعديل الوزاري الصادر في تاريخ 23/ يونيو /2020 يعين على رأسها البروفيسور شمس الدين شيتور.

هذا القرار بإنشاء وزارة الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة سيعطي دفعاً كبيراً لتغيير الوضع الحالي في البلاد في مجال الطاقات المتجددة، وسيسمح بتجسيد برنامج الطاقات المتجددة المخطط له في البلاد حتى عام 2035.

كما أعلنت الحكومة في وقت سابق عن خطتها للانتقال بقطاع الطاقة الشمسية وتطويره من خلال تنفيذ عدة مشاريع طاقة شمسية بقدرة إجمالية تصل حتى 4 جيجاواط والتي تقارب عشر أضعاف القدرة المركبة حالياً.

حيث أصدرت الحكومة بياناً في 21 مايو 2020 أطلقت فيه اسم «تافوك 1 – TAFOUK 1» على هذا المشروع الذي يمثل أحد طموحات الجزائر الاقتصادية في السنوات القليلة المقبلة. ويهدف المشروع للانتقال بقطاع الطاقة الشمسية لتصبح القدرة الإنتاجية حوالي 4 جيجاواط خلال الفترة حتى 2024. كما ذكر البيان أن الكلفة الاقتصادية للمشروع تتراوح بين 3.2-3.6 مليار دولار.

وتعد هذه الخطوة قفزة واضحة للجزائر بعد ركود دام ثلاث سنوات في استثمار الطاقة الشمسية منذ عام 2017 بحيث كانت القدرة المركبة في البلاد بين 400-420 ميجاواط. وتعتمد الجزائر على الغاز بشكل كبير يصل حتى 98% لإنتاج الطاقة الكهربائية أما حصة الطاقة الشمسية لا تتجاوز 2% فقط .

تعتزم الحكومة الجزائرية لاستخدام الطاقة الشمسية في لإمدادات المحلية بالإضافة لجهات خارجية، ولم يذكر البيان الصادر عن الحكومة الموقع المحدد للمشروع  أو الجهات الخارجية التي ستباع لها الكهرباء أو حجم المحطات المحلية لكنه سيكون في 10 ولايات جزائرية، على مساحة إجمالية تقدر بنحو 6400 هكتار.

أشار البيان أن الانتهاء من هذا المشروع سيسمح للجزائر الدخول في السوق الدولي وتصدير الكهرباء بأسعار منافسة.

كما أعلنت السلطات عن خطط لطلب قروض أجنبية في 2020 للمرة الأولى منذ عدة سنوات لتمويل عدة مشاريع استراتيجية.

ومن المتوقع أن يخلق هذا المشروع حوالي 56 ألف فرصة عمل، تليها 2000 فرصة أخرى حين دخول المحطات حيز التنفيذ.

وتعتمد الجزائر بشكل كبير حتى الآن على عائدات النفط والغاز لكنها تعمل حالياً على تنويع اقتصادها من خلال التحول إلى الطاقات المتجددة.

إن انخفاض أسعار النفط الذي حدث بسبب انتشار «فيروس كورونا – Covid 19» جعل حكومة رئيس الوزراء عبد العزيز دجراد التي تم تعيينها عام 2019 إلى التعامل مع هذا الانخفاض والتوجه نحو استثمارات الطاقة المتجددة بما يضمن تأمين الطلب المحلي على الطاقة

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوما مشمساً!

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.

error: جميع الحقوق محفوظة لسولارابيك

هل تشاركونا الشغف؟

احصلوا على أفضل العروض على برامجنا التدريبية وأحدث أخبار الطاقة المتجددة والاستدامة

هل تشاركونا الشغف؟

احصلوا على أفضل العروض على برامجنا التدريبية وأحدث الوظائف وأخبار الطاقة المتجددة