مصر تستعد لبيع فائض الكهرباء لأوروبا وأفريقيا

سولارابيك – مصر – 7 سبتمبر 2020: صرح أيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، في مقابلة له مع موقع «بلومبيرغ – Bloomberg » الإخباري، ببدء محادثات حول خطط لبيع فائض مصر من الكهرباء لكل من أوروبا وأفريقيا. وستستغل بذلك مصر ميزتها كمنتج للطاقة المتجددة الرخيصة، في إطار السعي لتصبح مركزاً إقليمياً لتصدير الطاقة.

وأضاف في حديثه لموقع «Bloomberg» الأمريكي أن الدولة المصرية لديها فائض من الكهرباء، وهناك عدداً محدداً من الدول في الشمال متعطشة للطاقة يمثلون عملاء محتملين لها.

وبحسب سليمان فإن مصر من الممكن أن تمد أوروبا بالطاقة عبر كابل بحري يمتد إلى قبرص واليونان، مشيراً إلى أن خط الإمداد سيجعل مصر مركزاً لإمداد أوروبا بالطاقة المتجددة على المدى الطويل.

وقال سليمان إن مصر تجري محادثات مع مستثمرين ومستشارين وتجار طاقة أوروبيين لتقييم مدى جدوى ورغبتهم في التعاون.

وتبلغ تكلفة المرحلة الأولى من خط (مصر – قبرص- اليونان) 2.5 مليار يورو ومن المخطط تشغيله في ديسمبر 2023، بقدرة نقل أولية 1 جيجاواط.

وكانت قد ووقعت مصر العام الماضي اتفاقية مبدئية مع قبرص واليونان لمشروع الربط الكهربائي الأوروبي الأفريقي.

مصر تستعد لبيع فائض الكهرباء لأوروبا وأفريقيا
خط (مصر - قبرص- اليونان)

وذكرت «Bloomberg» أن صادرات الكهرباء يمكن أن تدر مكاسب مربحة لمصر التي أصبحت بالفعل مركزاً للغاز الطبيعي بعد اكتشافات الغاز الطبيعي البحرية.

ووفقاً لـ «Bloomberg» فإن مصر تمتلك قدرة إنتاجية حوالي 50 جيجاواط بفائض يصل إلى (1/5) من هذه القيمة، وتستخدم مصر محطات تعمل بالغاز والطاقة الكهرومائية منذ فترة طويلة، وتعمل على تعزيز استخدام مصادر أخرى.

يشكل بيع فائض مصر من الكهرباء تحولاً كبيراً للبلد التي كانت تعاني من انقطاعات الكهرباء خلال 2013.

إن حوالي 8.6% من طاقة الدولة تأتي من مصادر الطاقة المتجددة، وتهدف مصر إلى رفع هذه النسبة إلى 20% بنهاية عام 2020 وأكثر من الضعف بحلول 2035.

كما استطاعت مصر تعزيز قدرتها في السنوات الأخيرة من خلال 3 محطات للطاقة بنيت بالتعاون مع شركة «سيمنز -Siemens » الألمانية، كما لديها مجمع للطاقة الشمسية في بنبان والذي يعد أحد أكبر المجمعات في العالم بقيمة استثمارية بلغت 4 مليارات دولار.

وبحسب سليمان فإن مصر ستستفيد من التكلفة المنخفضة لإنتاج الطاقة، خاصة الطاقة الشمسية، موضحاً أن سعر البيع المربح للطاقة من مجمع بنبان يبلغ 2.4 سنت للكيلوواط ساعة مقابل متوسط سعر تدفعه العائلات الأوروبية وهو 23 سنتاً للكيلوواط ساعة.

أما في حالة التعامل مع القطاع الصناعي فسيكون سعر البيع أكثر ربحية لمصر عند 9 سنت لكل كيلوواط ساعة مقابل 15.4 سنت في دول مثل ألمانيا وإيطاليا.

علماً أن مصر وقعت اتفاقاً مع روسيا في عام 2017 بقيمة 30 مليار دولار لبناء محطة طاقة نووية في الشرق الأوسط باستطاعة 4.8 جيجاواط.

وفقاً للسيد أيمن فإن الصندوق أبرم اتفاقاً مع وزارة الكهرباء لإشراك المستثمرين في خططه التصديرية، مشيراً إلى أن مصر مرتبطة بالفعل مع ليبيا والأردن وتتطلع لإمداد الاقتصادات الناشئة التي بجانبها على البحر المتوسط بالكهرباء.

حيث ترتبط مصر منذ عام 1999 بمشروع للربط الكهربائي مع الأردن، عبر خط تصديري تصل قدرته إلى 400 ميجاواط.

وأوضح المدير التنفيذي للصندوق أنه يجري حالياً تحديد اللاعبين المحتملين في أفريقيا لعقد شراكات أو العمل معهم، وكشف عن محادثات مع عدة صناديق سيادية.

بالمقابل رفض الإفصاح عن الدول أو الصناديق التي تجري مصر محادثات معها ولكنه قال أنها تمتد عبر قارة أفريقيا.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوما مشمساً!

المصدر: Bloomberg

هدلة زرزور

أكمل حالياَ ماجستير في الطاقات المتجددة الكهربائية جامعة دمشق. مهتمة بالطاقات المتجددة والتنمية المستدامة.

5 thoughts on “مصر تستعد لبيع فائض الكهرباء لأوروبا وأفريقيا

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.