مصر: محطة بنبان للطاقة الشمسية تحصل على جائزة التميز الحكومي العربي عن فئة أفضل مشروع لتطوير البنية التحتية

سولارابيك – مصر – 25 نوفمبر 2020: حاز مجمع بنبان للطاقة الشمسية على جائزة التميز الحكومي العربي عن فئة أفضل مشروع لتطوير البنية التحتية. وتأتي الجائزة ضمن حفل تكريم الفائزين في الدورة الأولى من جائزة التميز الحكومي العربي المقدمة من المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية.

مجمع بنبان للطاقة الشمسية

يعد مجمع بنبان للطاقة الشمسية أحد أهم مشاريع البنية التحتية في جمهورية مصر العربية لتوليد الطاقة من خلال إدارة الاستثمار الأجنبي. ويعتبر المجمع أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية في أفريقيا والشرق الأوسط بقدرة إجمالية 1456 ميجاواط، أي ما يعادل 90% من قدرة السد العالي.

ساهم المشروع في توفير 11720 فرصة عمل مباشرة، و23440 غير مباشرة في فترة التنفيذ، و6000 بعد التشغيل، وتم تخصيص 10% من أرباح الشركات المشاركة للمسؤولية المجتمعية.

بالإضافة إلى ذلك، يساعد المشروع في تفادي 2 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً، ويقوم بتعزيز جذب الاستثمارات الأجنبية في المنطقة وإصدار قوانين داعمة للاستثمار. كما أنه للمشروع تأثير تنموي ومجتمعي في المنطقة من خلال تحويل المدرسة الثانوية للصناعة إلى مدرسة للطاقة الشمسية وإنشاء 600 وحدة صحية.

وحصل المجمع على جائزة طومسون 2018، وجائزة أفضل مشروع في العالم المقدمة من البنك الدولي.

ومن الجدير بالذكر أن مصر قد حصدت خلال الحفل 4 جوائز مختلفة وهي:

  • جائزة أفضل مشروع حكومي عربي لتطوير البنية التحتية، والتي كانت لمشروع مجمع بنبان للطاقة الشمسية.

  • جائزة أفضل وزير عربي، والتي حصدتها الدكتورة هالة حلمي السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية.

  • جائزة أفضل محافظ عربي، والتي فاز بها اللواء عادل محمد إبراهيم الغضبان محافظ بورسعيد.

  • جائزة أفضل موظفة حكومية عربية، والتي حصدتها نهى أحمد السيد.

جائزة التميز الحكومي العربي

أطلقت المنظمة العربية للتنمية الإدارية في جامعة الدول العربية “جائزة التميز الحكومي العربي” بالتعاون مع حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بتاريخ 23 مايو 2019.

تعتبر الجائزة الأولى من نوعها على مستوى العالم العربي، وتعد الأكبر عربياً في مجال التطوير والتحسين والتميّز الإداري في المنطقة العربية.

وتهدف الجائزة إلى إحداث حراك عربي جديد في مجال الإدارة يطبق أفضل الممارسات العالمية في مجال تميّز الأداء الحكومي، ويسلط الضوء على التجارب الإدارية الناجحة في المنطقة العربية.

فئات الجائزة

الفئات الرئيسية

– أفضل وزارة عربية: تستهدف الفئة الوزارات في الدول العربية.

– أفضل هيئة أو مؤسسة حكومية عربية: تستهدف الفئة الهيئات والمؤسسات الحكومية (ومن بحكمها) في الدول العربية.

الفئات الفرعية

– أفضل مبادرة/ تجربة تطويرية حكومية: تشمل الفئة المبادرة أو التجربة الحكومية التي يشترك في تصميمها وتطويرها وتطبيقها جهة أو عدة جهات حكومية ويجب أن تكون التجربة من ضمن مهام ومجال عمل واختصاص الجهة الحكومية ولها تأثيرات إيجابية على أداء الجهة (الحكومية، الدولة، المجتمع) وعلى مدى التطور والتحسن والتغيير الذي أحدثته سواء كان ذلك التأثير داخل الجهة الحكومية أو خارجها.

– أفضل مشروع حكومي عربي لتمكين الشباب: تشمل هذه الفئة على تمكين مشاركة وتعزيز دور الشباب في المشاريع الحكومية من خلال تطوير وتنمية المهارات والقدرات الشابة، وإشراكهم في اتخاذ القرارات لاكتساب الثقة الضرورية ليكونوا أفراداً منتجين في المجتمع.

– أفضل مشروع حكومي عربي لتطوير التعليم: تشمل هذه الفئة مشاريع أو برامج متميّزة في مجال النهوض بالتعليم، وتعكس الابتكارات الناشئة والمشاريع الحديثة في مجال تطوير التعليم ذات المساهمات البارزة على مستوى المخرجات والأداء التعليمي في الدولة.

– أفضل مشروع حكومي عربي لتطوير القطاع الصحي: تشمل هذه الفئة مشاريع أو برامج متميّزة في مجال تعزيز الخدمات الصحية والطبية التي تقدمها الجهات الحكومية للمواطنين ويكون لها مساهمات بارزة في تحسين المستوى الصحي العام في الدولة.

– أفضل مشروع حكومي عربي لتطوير البنية التحتية: تشمل هذه الفئة المشاريع في مجال البنية التحتية للنقل والمرافق، بحيث تتمتع هذه مشاريع بالتصميم الذي يعود بفوائد اقتصادية طويلة الأجل وتساهم في النمو الاقتصادي والإنتاجية في الدولة.

– أفضل مشروع عربي حكومي لتنمية المجتمع: تشمل هذه الفئة المشاريع التي تساهم في تنمية المجتمع، وتقديم خدمات متنوعة لفئاتها وشرائحها المختلفة تضمن التلاحم والتماسك الأسري والمجتمعي لكافة هذه الفئات وفرص للنمو ليكونوا أعضاء منتجين في الدولة.

– أفضل تطبيق حكومي عربي ذكي: تشمل هذه الفئة التطبيقات الإلكترونية الذكية المطورة من الجهات الحكومية، كتطبيقات الهاتف المحمول والموقع الإلكتروني والمنصات الإلكترونية وما شابه، بهدف تقديم خدمات أكثر فاعلية وتوفير تجربة أفضل للمتعاملين.

فئات الجائزة الفردية

– أفضل وزير عربي: خصصت هذه الفئة لتكريم أفضل وزير عربي، وتشمل معايير التقييم على الإنجازات والنتائج المؤثرة التي حققها خلال توليه مهامه في الوزارة على النطاق الاقتصادي/ الاجتماعي/ البيئي ومدى ارتباطها مع الإنجازات الوطنية لدولته والقيمة المضافة على الإنسان والمجتمع.

– أفضل محافظ عربي: خصصت هذه الفئة لتكريم أفضل محافظ عربي، وتتضمن كافة الوظائف في الجهاز الحكومي في درجة محافظ أو الوالي وما يعادله في المحافظات أو الولايات (ولا تشمل مسميات مثل محافظ البنك المركزي أو محافظ مؤسسة وما شابه). وتشمل معايير التقييم على الإنجازات والنتائج المؤثرة التي حققها خلال توليه مهامه على نطاق عمل المحافظة/ الولاية ومدى ارتباطها مع الإنجازات الوطنية لدولته والقيمة المضافة على الإنسان والمجتمع.

– أفضل مدير عام لهيئة أو مؤسسة عربية: خصصت هذه الفئة لتكريم أفضل مدير عام لهيئة أو مؤسسة عربية حكومية، وتتضمن كافة الوظائف في الجهاز الحكومي في درجة مدير عام أو ما يعادله وعلى اختلاف مسمياتها. وتشمل معايير التقييم على الإنجازات والنتائج المؤثرة التي حققها خلال توليه مهامه على نطاق عمل الهيئة أو المؤسسة ومدى ارتباطها مع الإنجازات الوطنية لدولته والقيمة المضافة على الإنسان والمجتمع.

– أفضل مدير بلدية في المدن العربية: خصصت هذه الفئة لتكريم أفضل مدير بلدية عربي، وتتضمن كافة الوظائف في الجهاز الحكومي في درجة مدير بلدية أو ما يعادلها في المدن العربية. وتشمل معايير التقييم على الإنجازات والنتائج المؤثرة التي حققها خلال توليه مهامه على نطاق مدينة عربية والقيمة المضافة على الإنسان والمجتمع.

– أفضل موظف حكومي عربي/ أفضل موظفة حكومية عربية: خصصت هذه الفئة لجميع الموظفين العاملين في الجهات الحكومية على اختلاف مسمياتهم الوظيفية. وتغطي هذه الجائزة مجالات التفوق الوظيفي في العمل الحكومي وبحيث تكون إنجازات الموظف ذات ارتباط مباشر مع طبيعة عمل الجهة الحكومية التي يعمل بها المرشح، وتتميز هذه الجائزة في اختيار وتكريم أكثر موظفي الحكومات العربية كفاءةً والتزاماً وأداءً.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوما مشمساً!

هدلة زرزور

أكمل حالياَ ماجستير في الطاقات المتجددة الكهربائية جامعة دمشق. مهتمة بالطاقات المتجددة والتنمية المستدامة.

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments