ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية تتخذان خطوات لإنهاء حقبة الفحم الحجري

سولارابيك – ديسمبر 2020: قامت كل من ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية باتخاذ خطوات فعالة في سبيل إنهاء حقبة الاعتماد على الفحم الحجري في توليد الطاقة الكهربائية حيث تم تدمير محطة نافاجو للفحم الحجري بقدرة 2400 ميجاواط في ولاية أريزونا الأمريكية، وإيقاف التسويق لمحطات فحم حجري بقدرة إجمالية 4788 ميجاواط في ألمانيا.

خطوات العمل في الولايات المتحدة نحو انهاء حقبة الفحم الحجري

قامت الولايات المتحدة الأمريكية في سعيها لتغيير مشهد الطاقة وانهاء حقبة الفحم الحجري بتدمير 3 أعمدة خرسانية شاهقة الارتفاع (حوالي 237 متر) في محطة نافاجو لتوليد الكهرباء العاملة على الفحم الحجري والتي تبلغ قدرتها 2400 ميجاواط، في شمال شرق أريزونا.

علماً أنه قد تم إغلاق هذه المحطة في شهر نوفمبر من عام 2019، بينما تم تدمير الأعمدة في 18 ديسمبر من عام 2020.

التزمت أكبر شركتين في ولاية أريزونا «أريزونا ببلك سيرفس – Arizona Public Service» و «توكسون للطاقة الكهربائية – Tucson Electric Power » بالتخلي عن جميع أصول الفحم والعمل على إنتاج كهرباء خالية من الكربون بنسبة 100٪، في غضون ثلاث سنوات فقط.

علاوةً على ذلك فقد اقترحت شركة «Arizona Public Service» تقديم 144 مليون دولار في (نوفمبر) من أجل دعم القبائل المتضررة والمجتمعات المحيطة في مرحلة الانتقال من الفحم إلى الطاقة الخضراء.

توقيف التسويق للمحطات العاملة على الفحم في ألمانيا

صرحت وكالة الشبكة الفيدرالية الألمانية «Bundesnetzagentur» في بيان لها عن المناقصات الناجحة في المرحلة الأولى والمعنية بخفض انتاج الكهرباء من الفحم الحجري، حيث أعلنت توقيف التسويق لمحطات توليد الكهرباء العاملة على الفحم بسعة تصل إلى 4,788 ميجاواط، أي ما يعادل خمس محطات نووية، مع تقديم تعويض مادي لأصحاب هذه المحطات، وذلك اعتباراً من 1 يناير 2021 في خطة منها للتخلي بشكل نهائي عن استخدام الفحم بحلول عام 2038.

ويمثل هذا القرار خطوة نحو تحقيق التزام ألمانيا بإنهاء عصر الوقود الأحفوري والانتقال نحو طاقة خضراء صديقة للبيئة وإخراج الطاقة التقليدية من السوق بحلول 2050.

ولقد أشار يوشين هومان، رئيس «Bundesnetzagentur» إلى أن المشغلين قد استقبلوا المناقصات بشكلٍ إيجابي وأن الاكتتاب في الجولة أكبر مما هو متوقع، حيث تجاوز الاكتتاب في القدرة المطروحة في المناقصة والبالغة 4 جيجاواط وتم ترسية 11 مناقصة بقدرة إجمالية 4,788 ميجاواط، ولقد تراوحت قدرات المحطات الفائزة بالمناقصة بين (3.6 و875) ميجاواط.

كما تراوحت الأسعار الممنوحة في المناقصات من (6,047 و150,000) يورو لكل ميجاواط، مع دفع السعر الفردي لكل مشارك بالمناقصة ناجح، أما عن متوسط المدفوعات المقدمة في المناقصة فقد بلغ 66,259 يورو لكل ميجاواط، وبالتالي فقد أدت المنافسة القوية إلى دفع أسعار العطاءات الناجحة إلى ما دون السعر الأقصى بكثير والذي كان محدداً بـ 165,000 يورو لكل ميجاواط وعليه فإن إجمالي الإنفاق العام قدره 317 مليون يورو.

عملية ترسية المناقصات

تمت عملية ترسية المناقصات في هذه المرحلة باستخدام مؤشر يتم حسابه لكل مناقصة عن طريق قسمة عرض السعر على المتوسط السنوي لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون لكل ميجاواط من صافي القدرة المقدرة لمحطة الفحم.

ولا تعتمد المناقصات على السعر المقدم فقط، بل وتعتمد أيضاً على نسبة السعر\الانخفاض المتوقع في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، أي في حال تطابقت عروض الأسعار المقدمة من المشاركين بالمناقصة، فإن محطات الفحم ذات المستوى الأعلى من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون هي التي سيتم ترسيتها أولاً.

خطوات إضافية

  • لن تستطيع المحطات التي رسيت عليها المناقصة بعرض الكهرباء المنتجة من قبلها في سوق الكهرباء اعتباراً من 1 يناير 2021.

  • سيقوم مشغلو نظام النقل (TSOs) بفحص المحطات التي مُنحت المناقصة، ليروا فيما إذا كانت مهمة بالنسبة لنظام النقل، وبالتالي سيتم تعيين المحطات المهمة فقط كمحطات احتياطية تستخدم في المواقف الحرجة لضمان استقرار الشبكة.

ومن المقرر أن يستمر المخطط في السنوات القادمة لإنهاء حقبة الفحم الحجري، مع تحديد موعد لتقديم عطاءات جديدة لمناقصة جديدة في 4 يناير من عام 2021، بينما في المستقبل (في عام 2027 غالباً) سيتم طلب إغلاق المحطات العاملة على الفحم الحجري دون دفع أي تعويضات.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

هدلة زرزور

أكمل حالياَ ماجستير في الطاقات المتجددة الكهربائية جامعة دمشق. مهتمة بالطاقات المتجددة والتنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.