الكويت: قرار بدمج محطة الدبدبة مع المرحلة الثالثة من مجمع الشقايا للطاقات المتجددة

سولارابيك – الكويت، الكويت –05 يناير 2021: كشفت مصادر مطلعة لصحيفة «الأنباء» الكويتية عن نيّة هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص لدمج مشروع «الدبدبة» لتوليد الطاقة الشمسية مع المرحلة الثالثة من مشروع «مجمع الشقايا» للطاقات المتجددة.

يأتي هذا القرار عقب قرار مجلس الوزراء بإلغاء مشروع الدبدبة الذي تم إسناده سابقا الى مؤسسة البترول الكويتية لتنفيذه من خلال شركتها التابعة “شركة البترول الوطنية الكويتية”.

حديث المصدر لصحيفة الأنباء

قالت المصادر إن اللجنة العليا لمشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص قررت دمج المشروعين، وكلفت «هيئة الشراكة» بطرح ممارسة استشارية لدراسة آلية الدمج والجدوى الاقتصادية وتعديل المستندات الخاصة بالمشروع.

ويأتي المشروع ضمن خطة الحكومة الكويتية نحو تحفيز برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص وإشراك القطاع الخاص في تنفيذ مشاريع الطاقة، وإنتاج حوالي 15% من حاجة البلاد من الطاقة من مصادر متنوعة بحلول عام 2030.

مشروع المرحلة الثالثة من مجمع الشقايا

يعتبر مجمع الشقايا أحد المشاريع المقدمة من معهد الكويت للأبحاث العلمية، تحت اشراف وزارة الكهرباء والماء وتابع لها، وسينفذ بواسطة شركات كويتية مساهمة تتولى بناء وتنفيذ محطات القوى الكهربائية وتحلية المياه في الكويت.

وهو مشروع متكامل لإنتاج الطاقة الكهربائية باستخدام تقنية الألواح الكهروضوئية والطاقة الحرارية المركزة وطاقة الرياح، ومن المتوقع ألا تقل القدرة المركبة لمجموع مشاريع هذه المرحلة عن 2,000 ميجاواط.

تتجاوز ميزانية مشاريع الطاقة المتجددة في منطقة الشقايا تتجاوز 1.2 مليار دينار، وأوكلت مهمة تنفيذ المرحلة الأولى لمعهد الكويت للأبحاث العملية بميزانية تبلغ 185 مليون دينار وتم إسناد المرحلة الثانية لمؤسسة البترول الكويتية بميزانية تقديرية تبلغ 551 مليون دينار لإنتاج 1500 ميغاواط (قبل أن يتم الالغاء من قبل مجلس الوزراء)، أما المرحلة الثالثة ستنفذها هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص بقيمة 528 مليون دينار.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

حنا ندروس

مهندس طاقة كهربائية محرر في القسم التعليمي وأخبار الطاقة المتجددة ومهتم بأبحاث الطاقة المتجددة بشكل عام والطاقة الشمسية بشكل خاص.

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments