الدنمارك: الحكومة الدنماركية توافق على مشروع بناء جزيرة صناعية لإنتاج الطاقة الكهربائية النظيفة

سولارابيك – الدنمارك – 04 فبراير 2021: وافقت الحكومة الدنماركية على مشروع بناء جزيرة اصطناعية لتوليد الطاقة الكهربائية في بحر الشمال بالاعتماد على 200 عنفة رياح بقدرة 3 جيجاواط مع النية للتوسع بقدرة جزيرة الطاقة إلى 10 جيجاواط.

تفاصيل مشروع «جزيرة الطاقة»

تم إجراء دراسة لاختيار المكان الأنسب لإنشاء «جزيرة الطاقة»، وتم تحديد منطقتين غرب ساحل جوتلاند، يبلغ فيهما عمق البحر الضحل نسبيا 26-27 متراً.

موقع جزيرة الطاقة
موقع جزيرة الطاقة

سيتم استخدام الطاقة المولدة من «جزيرة الطاقة» في شكلين، أولاً كمركز لتوليد الطاقة النظيفة يكفي لثلاثة ملايين أسرة، وثانياً سيتم تخزين الطاقة كهيدروجين أخضر لاستخدامه في النقل البحري والطيران والصناعة والنقل الثقيل. وتأمل السلطات في أن تكون الجزيرة قادرة على العمل بحلول عام 2033.

تصوّر للجزيرة
Previous
Next
  • تقع الجزيرة المخطط بناؤها على بعد 80 كم قبالة الساحل الغربى للدنمارك في البحر.

  • مساحة «جزيرة الطاقة» 120 ألف متر مربع، ويوجد مخطط لزيادة مساحتها إلى 460 ألف متر مربع مستقبلاً (ثلاثة أضعاف مساحتها الأولية).

  • تمثل «جزيرة الطاقة» مركز اً للتحكم بـ 200 عنفة رياح سيتم تركيبها بالقرب من الجزيرة ومقراً لتخزين الهيدروجين الأخضر.

  • تبلغ القدرة الأولية للجزيرة 3 جيجاواط مع التخطيط لزيادتها إلى 10 جيجاواط عند التوسع بمساحتها.

  • تمتلك حكومة الدنمارك أكثر من نصف الجزيرة بينما يكون الباقي سيكون مملوك للقطاع الخاص.

  • تقدر تكلفة المشروع بـ 210 مليار كرونر (24 مليار جنيه إسترليني، 28 مليار يورو، 34 مليار دولار).

خطط مستقبلية

أشار البروفيسور جاكوب أوسترغارد من الجامعة التقنية في الدنمارك أثناء حديثه مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن المملكة المتحدة وألمانيا و هولندا من الممكن أن يستفيدوا من الطاقة المولدة من «جزيرة الطاقة».

ويجري التخطيط لبناء جزيرة أصغر للطاقة قبالة بورنهولم في بحر البلطيق، إلى الشرق من البر الرئيسي للدانمرك. وقد تم بالفعل التوقيع على اتفاقات لتوفير الكهرباء من هناك إلى ألمانيا وبلجيكا وهولندا.

وجاء القرار في الوقت الذي كشف فيه الاتحاد الأوروبي عن خطط لتحويل إمدادات الكهرباء و الاعتماد على الطاقة المتجددة في الغالب في غضون عشر  سنوات، مع زيادة طاقة الرياح البحرية بنحو 25 ضعفًا بحلول عام 2050.

طاقة الرياح في الدنمارك

تعتبر الدنمارك دولة رائدة في استغلال طاقة الرياح، حيث تمكنت من بناء أول مزرعة رياح بحرية في العالم قبل 30 عامًا تقريباً. وبموجب قانون المناخ، تعهدت الدنمارك بالإلتزام بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 70٪ من مستويات عام 1990 بحلول عام 2030، وتعهدت بتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

أعلنت في شهر ديسمبر الماضي أنها ستنهي جميع عمليات التنقيب عن النفط والغاز الجديدة في بحر الشمال.

وأشار تقرير بلومبرغ الأخضر أن الدنمارك تحصل على 40٪ من الكهرباء من طاقة الرياح. كما تعد موطناً لأكبر منتج لعنفات الرياح في العالم،«فييستا ويند سيستمز – Vestas Wind Systems» وأكبر مطور في العالم للرياح البحرية «أورستيد أي أس–  Orsted AS»

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

المصدر: dw / bbc

أميرة العمايرة

أميرة العمايرة مهندسة كهرباء، محللة بيانات الطاقة في سولارابيك، مساعدة باحث بالعديد من الأبحاث العلمية، شغوفة في الطاقة الخضراء النظيفة وفي الحفاظ على البيئة.

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.