الامارات: تدشين مشروع الهيدروجين الأخضر في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم ليكون الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

سولارابيك – دبي، الامارات – 19 مايو 2021: دشّن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لـ «إكسبو 2020 دبي»، مشروع «الهيدروجين الأخضر» في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي، وهو المشروع الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة الشمسية.

يعد المشروع الرائد ثمرة التعاون بين «هيئة كهرباء ومياه دبي – DEWA» و«إكسبو 2020 دبي» و«سيمنز انيرجي– SEIMENS Energy».

وقد تم تنفيذه في منشآت الاختبارات الخارجية التابعة للهيئة في «مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية – MBR solar park»، كما تم تصميم وبناء المحطة لتكون قادرة على استيعاب التطبيقات المستقبلية ومنصات لاختبار الاستخدامات المختلفة للهيدروجين بما في ذلك التنقل والاستخدامات الصناعية.

تدشين مشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر

حضر تدشين المشروع الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رئيس مجلس أمناء «مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية»؛ ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة – المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي؛ ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية؛ ومعالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير التغير المناخي والبيئة.

حضر تدشين المشروع الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رئيس مجلس أمناء «مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية»؛ ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة – المبعوث الخاص لدولة الإمارات للتغير المناخي؛ ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية؛ ومعالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير التغير المناخي والبيئة.

المشروع يدعم استراتيجية دبي 2050 ومبادرة دبي للنقل الأخضر 2030

أشار السيد سعيد الطاير إلى أن المشروع يدعم «استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050» لتوفير 75% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول العام 2050.

كما يدعم «مبادرة دبي للنقل الأخضر2030» التي تهدف إلى تحفيز استخدام وسائل النقل المستدامة، حيث تمتلك الإمارة رؤية مستقبلية لقطاع الطاقة تتمثل في التوسع في استخدام الطاقة النظيفة وتوظيف الحلول الرقمية والشبكات الذكية وأدوات الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الاحلالية (الذكاء الصنعي، الطباعة ثلاثية الأبعاد، انترنت الأشياء وغيرها) لما لها من تأثيرات على قطاعي الطاقة والمياه.

تطوير اقتصاد الهيدروجين

أشار السيد سعيد الطاير، إلى أن هذا العام شهد تطورات مهمة في قطاع الهيدروجين، حيث اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مؤخراً النظام الوطني للمركبات الهيدروجينية بهدف تطوير اقتصاد الهيدروجين في دولة الإمارات وفتح الأسواق المحلية أمام المركبات الهيدروجينية والتشجيع على زيادة أعداد المركبات الصديقة للبيئة.

كما أضاف منوهاً إلى عمل الهيئة على دراسة وتطوير مشروع تجريبي للتنقل الأخضر باستخدام الهيدروجين بحيث يمكن تنفيذه في المستقبل القريب.

وأوضح أنه ووفقاً لوكالة الطاقة الدولية، فقد سجل الطلب على الهيدروجين كمصدر للطاقة تنامياً بمعدل 3 أضعاف خلال الفترة الماضية، كما وصل حجم الإنتاج العالمي إلى 70 مليون طن متري سنوياً، الأمر الذي سيساهم في خفض كلفته الإنتاجية بنسبة تصل إلى 64% بحلول 2040.

لذا فإن تدشين «هيئة كهرباء ومياه دبي» لـ مشروع «الهيدروجين الأخضر» يمثل خطوة هامة للمساهمة في تعزيز تواجد دولة الإمارات على خريطة السوق العالمي للهيدروجين، كما سيعزز من جهودها للعمل من أجل البيئة والمناخ وتحقيق حيادية الكربون.

تعليقات المسؤولين

تعد ريادة وتطوير اقتصاد الهيدروجين من الأولويات المهمة ضمن صناعات المستقبل المستدامة والصديقة للبيئة، كما تتماشى مع الجهود الوطنية للحد من تداعيات تغير المناخ من خلال استجابة شاملة ومتكاملة وتنسيق الأدوار والجهود محلياً وإقليمياً ودولياً". وقدم معاليه التهنئة إلى القيادة الرشيدة وإلى هيئة كهرباء ومياه دبي وشركائها على تدشين هذا المشروع المهم الذي يعزز مكانة الإمارات وجهةً عالمية لريادة صناعات المستقبل

lau xanh busty babe pov pussyfucked and ass fingered. desi mms voodoo fucks busty babes amber alexis and katerine. teen insertion cam girls.
الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة

تعتبر دولة الإمارات من الدول الرائدة عالمياً في الاعتماد على الطاقة المتجددة، وقد تبنّت من أجل استدامة القطاع والمحافظة على البيئة أحدث الابتكارات الدافعة لمسيرة التنمية المستدامة، وسبل مواجهة آثار تغيّر المناخ والتخفيف من الاحتباس الحراري، كما كانت الإمارات من أوائل الدول التي صادقت على اتفاقية باريس للتغير المناخي، ونحرص على تأكيد التزامنا التام بالنهوض باتفاقية باريس وتعزيز التعاون الدولي المنشود بهذا الخصوص وهو العمل نحو اقتصاد منخفض الكربون

السيد سهيل المزروعي، وزير الطاقة والبنية التحتية

يجسد المشروعُ الرغبةَ المشتركة لدى إكسبو 2020 دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي، شريكنا للطاقة المستدامة، وشركة سيمنس للطاقة، لتطوير ثقافة ابتكار عالمية ونشر أفكار وتقنيات تغيّر الحياة في مجال الاستدامة

ريم الهاشمي، وزير دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»

كأول مشروع يتم إطلاقه على نطاق صناعي واسع لإنتاج الهيدروجين الأخضر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فإنه بلا شك يُمثل علامة فارقة في تحول قطاع الطاقة، وإننا نتطلع إلى العمل معاً للحد من البصمة الكربونية في الصناعات ولاسيما الكثيفة في استهلاك الطاقة؛ والتي من الصعب أن تعتمد على الطاقة المتجددة وحدها. مؤكداً إن المشروع يُسلط الضوء على أهمية الشراكة في الدفع بحلول الطاقة النظيفة الجديدة والمبتكرة قدماً والتصدي للتحدي الكبير الذي يواجهه العالم والناجم عن التغيُرات المناخية.

د.كريستيان بروخ، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة «SIEMENS Energy»

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

هدلة زرزور

أكمل حالياَ ماجستير في الطاقات المتجددة الكهربائية جامعة دمشق. مهتمة بالطاقات المتجددة والتنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.