موريتانيا: الحكومة توقع مذكرة تفاهم مع سي دبليو جلوبال لتطوير مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر باستطاعة 30 جيجاواط

سولارابيك – نواكشوط، موريتانيا – 28 مايو 2021: أعلنت الحكومة الموريتانية عن توقيعها لمذكرة تفاهم مع مطور الطاقة المتجددة «سي دبليو بي جلوبال – CWP Global»، لتطوير مشروع «الطاقة لشيء – Power-to-X» لإنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام مزيج من الطاقة المتجددة (طاقة الرياح والطاقة الشمسية) باستطاعة 30 جيجاواط.

الطاقة لشيء – Power to X:
مُصطلح يشير إلى عملية تحويل الطاقة أو تخزينها وإعادة توجيه الطاقة الكهربائية المولدة من مصادر الطاقة المتجددة واستخدامها في مشاريع أخرى كالنقل والصناعات الكيميائية وتستخدم عادة في الفترات التي يكون فيها إجمالي الطاقة المولدة من الطاقة المتجددة في فترة معينة أكبر من الحمل.

مشروع أمان

موقع المشروع

يقع في شمال موريتانيا في منطقة صحراوية تبلغ مساحتها حوالي 8500 كم2.

أهمية مشروع أمان وميزاته

حددت «CWP Global» موريتانيا كواحدة من أفضل المواقع على وجه الأرض لإنتاج الهيدروجين الأخضر منخفض التكلفة.

حيث يستفيد نظام التوليد الهجين للمشروع (طاقة شمسية + طاقة الرياح) من الميزات والعوامل المستقرة الثابتة وعالية السعة للموقع الصحراوي للمشروع، والتي تَعد بأحد أرخص أنواع الطاقة المتجددة في العالم، مما يجعلها مثالية لتوليد الهيدروجين الأخضر.

ستزود طاقة الرياح والطاقة الشمسية أجهزة التحليل الكهربائي بالطاقة لإنتاج الهيدروجين الأخضر، وستلعب دورا هاما في الحد من التلوث الكربوني الناتج عن توليد الطاقة والنقل والزراعة وإنتاج الحديد ويساهم المشروع بالانتقال لتحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ وتحقيق صفر انبعاثات كربونية.

تعليقات المسؤولين

نحن سعداء بحصولنا على ثقة ودعم الحكومة الموريتانية لتطوير هذا المشروع الطموح الذي سيخلق ناقلا مستقرا للتصدير ويولد آلاف الوظائف الجديدة في البناء والتصنيع المحلي والعمليات وتسهيل التصدير.
وسيكون للمشروع تأثير تحولي على الاقتصاد الموريتاني، حيث سيولد مليارات الدولارات من الصادرات ويوفر إمكانية الحصول على الكهرباء والمياه بطريقة غير المكلفة للسكان والاقتصاد. إن مشاريع مثل أمان مهمة للغاية من أجل التصدي لأكثر التحديات إلحاحا في العالم – التنمية المستدامة والتخفيف من آثار تغير المناخ – ونحن فخورون جدا بأن تكون حكومة موريتانيا شريكنا في هذا المسعى الضخم.

السيد مارك كراندال، مؤسس ورئيس مجلس إدارة CWP العالمية

وضعت حكومة موريتانيا استغلال مواردها المتجددة الهائلة كأولوية قصوى تماشياً مع التزام فخامة رئيس الجمهورية بتعزيز النمو الاقتصادي المتسارع والمستدام والعادل لجميع الشعب الموريتاني.
إن حكومة موريتانيا ممتنة لشركة CWP ولرئيسها التنفيذي السيد مارك كراندال على ثقته وتعرب عن التزامها الراسخ بهذا المسعى الضخم

السيد عبد السلام محمد صالح وزير البترول والمناجم والطاقة بجمهورية موريتانيا الإسلامية

الحد من الاحتباس الحراري والانتقال لعالم أخضر

يجب تقليل الانبعاثات العالمية بسرعة خلال العقد القادم حتى نصل إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050 تقريباً، وذلك للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري إلى 1.5C.

يتطلب ذلك تطبيق حلول الهيدروجين الأخضر في القطاعات التي يصعب تخفيف نشاطها، إضافةً للانتقال للاعتماد على الكهرباء بشكل كامل.

القطاعات الرئيسية التي تحتاج للهيدروجين الأخضر

تشمل القطاعات الرئيسية التي ستحتاج إلى الهيدروجين الأخضر ما يلي:

  • إنتاج الصلب الأخضر: سيتطلب هذا 80 مشروع مكافئ لـ «أمان – AMAN».

  • الشحن الأخضر بعيد المدى: يحتاج لما يعادل 50 مشروع مكافئ لمشروع «أمان – AMAN»، ونظراً للنمو المتوقع قد نحتاج لما يقارب 70 مشروعاً.

  • الزراعة منزوعة الكربون: للانتقال من إنتاج الأمونيا المعتمد على الوقود الأحفوري اليوم، فإننا نحتاج لحوالي 15 مشروعاً مكافئً لمشروع «أمان – AMAN» لإنتاج السماد المنزوع الكربون باستخدام الأمونيا الخضراء.

تشير الدراسات أن عدد السكان سيبلغ 11 مليار بحلول عام 2050 لذلك من المتوقع أن يقابله ازدياد في الطلب على الأسمدة بشكل كبير بحلول ذلك العام.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

أميرة العمايرة

أميرة العمايرة مهندسة كهرباء، محللة بيانات الطاقة في سولارابيك، مساعدة باحث بالعديد من الأبحاث العلمية، شغوفة في الطاقة الخضراء النظيفة وفي الحفاظ على البيئة.

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.