العراق: وزارة النفط العراقية توقع اتفاقية مع شركة توتال إينرجيز لتطوير محطة طاقة شمسية باستطاعة 1 جيجاواط في الجنوب

سولارابيك – البصرة، العراق – 06 أيلول 2021: أعلنت شركة «توتال إينرجي – TotalEnergies» الفرنسية ، عن توقيع اتفاقيات رئيسية مع وزارتي النفط والكهرباء والهيئة الوطنية للاستثمار في العراق لإنجاز مجموعة من المشاريع تتعلق بالاستثمار الأفضل للغاز المصاحب وتطوير الحقول النفطية في العراق والاستثمار في الطاقة الشمسية في منطقة البصرة بهدف تحسين إمدادات الكهرباء في البلاد .

تشمل الإتفاقية التي حضرها رئيس الوزراء العراقي، بناء محطة شمسية بقدرة 1 جيجاواط إلى جانب استثمارات كبيرة في شبكات الغاز الجديدة و معالجة مياه البحر بقيمة إجمالية تبلغ 10 مليارات دولار حسب البيان الإعلامي الصادر عن الشركة.

يأتي توقيع هذه الاتفاقيات بعد المحادثات التي أجريت في أبريل الماضي بين الشركة الفرنسية والحكومة العراقية والتي أفضت حينها لتوقيع اتفاقيات مبدئية لتنفيذ المشاريع ليتم اليوم استكمال التوقيع.

استثمارات جديدة في النفط والغاز والطاقة الشمسية

ستستثمر المجموعة الفرنسية في البلاد لتطوير حقول نفط وغاز جديدة، بالإضافة إلى محطة شمسية عملاقة.

تم توقيع الاتفاق بحضور باتريك بوياني الرئيس التنفيذي للمجموعة الفرنسية وهو أكبر عقد يتم توقيعه في البلاد مع شركة غربية، بحسب السلطات العراقية. فقد ذكر وزير النفط العراقي إحسان إسماعيل أن قيمة الاستثمار هي 27 مليار دولار. في حين حددت شركة «TotalEnergies» استثماراتها بمبلغ 10 مليارات دولار (8.5 مليار يورو).

يغطي العقد أربعة مشاريع. تتمثل في بناء شبكة من وحدات تجميع ومعالجة الغاز لتزويد محطات الطاقة المحيطة بالغاز الطبيعي، بالإضافة إلى تحسين إنتاج الغاز والنفط من حقل رطاوي من خلال بناء وتشغيل محطات جديدة. إلى جانب بناء وحدة معالجة مياه البحر بسعة كبيرة لزيادة قدرات ضخ المياه في حقول جنوب العراق، خاصة وأن البلاد تواجه حالة من الإجهاد المائي.

يتمثل المشروع الرابع بناء وتشغيل محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية باستطاعة 1 جيجاواط، والتي ستوفر الكهرباء للشبكة في منطقة البصرة. هذا المشروع هو ثاني استثمار لشركة «توتال إينرجي» بحجم جيجاوات في البلاد بعد توقيع اتفاقية مع وزارة النفط العراقية في مارس لتركيب 1 جيجاواط من الطاقة الشمسية الكهروضوئية عبر مناطق العراق الوسطى والجنوبية.

العراق ثاني أكبر منتج للنفط الخام يستثمر في الطاقة الشمسية

يمتلك العراق احتياطيات هائلة من النفط والغاز، فهو ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بعد المملكة العربية السعودية، بمتوسط 4.6 مليون برميل يستخرج يوميا. وهذا يمثل أكثر من 90% من دخل البلاد. لكن الأحداث السياسية حالت دون إطلاق العراق برامج كبرى لتحديث المنشآت أو استغلال مجالات جديدة كالطاقات المتجددة.

فبينما يواجه سكان بلاد الرافدين أزمة طاقة حادة وانقطاعًا لانهائيًا للتيار الكهربائي، يبرز تسخير الطاقة الشمسية كحلٍّ لتقليل اعتماد العراق على الوقود الأحفوري، خاصة وأن البلد يطمح إلى الحصول على قدرة توليد طاقة شمسية مركبة تبلغ 10 جيجاوات بحلول عام 2030، وهي نسبة تمثل 20 إلى 25% من مزيج الطاقة لديه.

وكانت الدولة قد وقعت اتفاقيات مع كل من «PowerChina» و «Masdar» بقيمة إجمالية تبلغ 4 جيجاواط حيث تسعى إلى تعزيز نشرها لمصادر الطاقة المتجددة، من أجل تقليل انبعاثات الكربون وتقليل الاعتماد على مولدات الطاقة القائمة على الوقود الأحفوري.

شركة توتال إينرجي في العراق

ذكرت «TotalEnergies» في بيانها الإعلامي، أنها بدأت أنشطتها في العراق في عشرينيات القرن الماضي باكتشاف حقل كركوك. تمتلك المجموعة حاليًا حصة تبلغ 22.5% في حقل حلفايا النفطي، والذي سينتج حوالي 20 ألف برميل يوميًا من حصة توتال إينرجي في عام 2020.

يجدر بالذكر أن شركة توتال السابقة «Total» أعادت تسمية نفسها لتوها «TotalEnergies» لترمز إلى تنوعها وتحويلها إلى طاقات أنظف. لا تزال الشركة تركز إلى حد كبير على النفط والغاز، ولكنها أظهرت عزمها على تخصيص 20% من استثمارات النمو هذا العام للكهرباء و الطاقات المتجددة.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

المصدر: TotalEnergies

سناء ابراهيم

سناء إبراهيم مهندسة كهرباء إختصاص إلكتروتقني. مهتمة بالطاقات المتجددة و التنمية المستدامة في العالم العربي

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments