fbpx

مصر: اليونان ومصر توقعان مذكرة تفاهم لدراسة ربط شبكتي الكهرباء في البلدين عن طريق كابل كهربائي بحري

 مصر: اليونان ومصر توقعان مذكرة تفاهم لدراسة ربط شبكتي الكهرباء في البلدين عن طريق كابل كهربائي بحري

سولارابيك – أثينا، اليونان/ مصر 16 أكتوبر 2021: وقع وزير البيئة والطاقة اليوناني «كوستاس سكريكاس» ووزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري محمد شاكر المركابي، يوم الخميس الماضي، مذكرة تفاهم لدراسة مشروع الربط الكهربائي بين مصر و اليونانحيث من المخطط أن يتم إنشاء خط كهرباء تحت سطح البحر يربط بين أنظمة الطاقة الخاصة بالبلدين. تقوم مصر بتزويد اليونان و أوروبا بالطاقة الشمسية الأفريقية للوصول إلى الأسواق الأوروبية ضمن مبادراتها لتعزيز العلاقات والتعاون الاستراتيجي الحالي بين البلدين.

مذكرة التفاهم

وقعت مصر واليونان، مذكرة تفاهم ذات أهمية كبيرة من حيث الطاقة والجيوسياسية و هي تهدف بالأساس إلى ربط أنظمة الكهرباء في البلدين عبر خط كهرباء جديد تحت سطح البحر.

تم توقيع الصفقة في اثينا وهي أول اتصال بين أوروبا وأفريقيا في منطقة جنوب شرق البحر الأبيض المتوسط. ولقد أشاد رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، عبر موقع تويتر، باتفاقية الطاقة الموقعة بين البلدين.

كما أكد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري أن توقيع هذه الاتفاقية يعد من أهم اللحظات في تاريخ البلدين، مشيرا إلى أن مصر استثمرت بكثافة في إنتاج الطاقة عبر المصادر المتجددة، والتي ستصل إلى 10 جيجاواط في العامين المقبلين.

فوائد اتفاقية الربط الكهربائي بين مصر واليونان

تم الاتفاق على ضرورة توقيع مذكرة التفاهم بين البلدين في يونيو الماضي، خلال الزيارة الرسمية لرئيس الوزراء ، كيرياكوس ميتسوتاكيس، إلى القاهرة ولقائه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حيث تم في هذا الاجتماع وضع الأسس التي تخدم التعاون الاستراتيجي بين أثينا والقاهرة.

وفقاً لبيان صادر عن وزارة الكهرباء المصرية فإن مشروع الربط الكهربائي يحقق العديد من الفوائد الفنية والاقتصادية والبيئية والاجتماعية التي تتمثل أولاً بإنشاء شبكة ربط قوية مع شرق المتوسط لتحسين أمن الإمدادات بالطاقة في المنطقة، كما سيساعد على رفع درجة تأمين الإمدادات الكهربائية وزيادة تبادل الطاقة عبر الحدود. هذا بالإضافة إلى تحفيز التعاون الاقليمي والسماح بمزيد من التطوير لمصادر الطاقة المتجددة.

مصر تعزز أمن الطاقة في أوروبا

تعتمد مصر في الغالب على محطات توليد الطاقة بالغاز والنفط. في الواقع، من بين 193.55 تيراواط ساعة من الكهرباء المولدة في البلاد في عام 2019، شكلت الطاقة الشمسية حوالي 3.68 تيراواط ساعة فقط وطاقة الرياح 2.79 تيراواط ساعة، بينما قدم الغاز 149.75 تيراواط ساعة.

وهي اليوم تلعب دوراً هاماً في تعزيز أمن الطاقة وزيادة استخدام الطاقة المتجددة في العالم، معتمدة في ذلك على استراتيجية الطاقة المستدامة المتكاملة لعام 2035 في مصر، التي تهدف الدولة من خلالها إلى زيادة إمدادات الكهرباء المولدة من المصادر المتجددة إلى 20% بحلول عام 2022 و 42% بحلول عام 2035.

للربط الكهربائي الذي ندرسه اليوم العديد من الفوائد لتلبية احتياجات الدولة من الكهرباء بما في ذلك تأمين واستقرار النظام الكهربائي لكلا البلدين وتقليل هوامش الاحتياطي لمواجهة حالات الطوارئ وتنويع مصادر الطاقة الكهربائية

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

المصدر: وزارة البيئة والطاقة (اليونان)

سناء ابراهيم

سناء إبراهيم مهندسة كهرباء إختصاص إلكتروتقني. مهتمة بالطاقات المتجددة و التنمية المستدامة في العالم العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *