مبادرة الصحراء لإنارة منطقة الساحل الإفريقي تحصل على تمويل بقيمة 150 مليون دولار من الصندوق الأخضر للمناخ

سولارابيك – ساحل العاج 13 أكتوبر 2021: وافق الصندوق الأخضر للمناخ «GCF» في الاجتماع الثلاثين لمجلس الإدارة الأسبوع الماضي على استثمار مبلغ 150 مليون دولار في بنك التنمية الأفريقي لدعم تمويل مبادرة إنارة منطقة الساحل الإفريقي «Desert-to-Power» وتزويدها بالطاقة الخضراء النظيفة.

ستمكن هذه الخطوة من تعزيز تحول واسع النطاق لقطاعات الطاقة في منطقة الساحل الأفريقي و الاستفادة القصوى من مصادر الطاقة المتجددة الوفيرة.

إنارة منطقة الساحل الإفريقي

تُعد مبادرة «Desert-to-Power»، مبادرة رائدة في مجال الطاقة المتجددة والتنمية الاقتصادية يقودها بنك التنمية الإفريقي، ويتمثل هدفها بإنارة منطقة الساحل وتزويدها بالطاقة بالاعتماد على أنظمة الطاقة الشمسية الكهروضوئية عن طريق مجموعة مشاريع عامة أو خاصة، وأنواعها المختلفة (مرتبطة بالشبكة أو منفصلة عنها) وباستطاعة إجمالية تبلغ حوالي 10 جيجاواط وذلك بحلول عام 2030.

تهمّ هذه الجولة من التمويل من الصندوق الأخضر للمناخ مشاريع في منطقة الساحل «G5» والتي تضم كلاً من “بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر”. الهدف من تمويل مبادرة «Desert-to-Power G5» هو مساعدة هذه الدول على اعتماد مسار منخفض لتوليد الطاقة من خلال الاستفادة من إمكانات الطاقة الشمسية الوفيرة في المنطقة.

سيتم استخدام حوالي 966 مليون دولار على مدى سبع سنوات من فترة التنفيذ. من المتوقع أن تؤدي المبادرة إلى تخفيضات كبيرة في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمعدل 14.4 مليون طن مكافئ من ثاني أكسيد الكربون.

إشراك القطاعين العام والخاص

يتكون المرفق من مشاريع فرعية من القطاعين العام والخاص، والتي سيتم تنفيذها في إطار ثلاث مكونات: الأول يستلزم استثمارات في الشبكة وفي حلول التخزين لتمكين الدمج الفعال للطاقة المتجددة وتمهيد الطريق لاستيعاب سوق الطاقة الشمسية الإقليمية.

ينطوي المكون الثاني على توفير تمويل ميسّر وضمانات لمحطات إنتاج الطاقة الشمسية المستقلة الجديدة لإضافة أكثر من 500 ميجاواط من الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية.

بينما يتضمن المكون الثالث المساعدة الفنية لدعم خلق بيئة واضحة ويمكن التنبؤ بها لاستثمارات القطاع الخاص في الطاقة الشمسية وتطوير قدرة كافية للمؤسسات الوطنية في بلدان المجموعة الخماسية لمنطقة الساحل «G5».

مبادرة «Desert-to-Power»

إن «Desert-to-Power» أو اختصارا «DtP» هي منصة تخطيط وتنسيق للحكومات وشركات الطاقة والمجتمع المدني والجهات المانحة، وهي جزء كبير من حملة أوسع للبنك الأفريقي للتنمية لاستثمار 25 مليار دولار بحلول عام 2025 في البرامج المتعلقة بالمناخ، فضلاً عن المساهمة في الأهداف الوطنية للوصول إلى الطاقة.

في عام 2019، في قمة رفيعة المستوى في واغادوغو، دعم رؤساء دول مجموعة الساحل الخمس مبادرة بنك التنمية الأفريقي «DtP» لتسريع تحول قطاعات الطاقة لديهم ودعم الجهود المشتركة للتعافي بعد سنوات من انعدام الأمن.

تعمل بلدان منطقة الساحل «G5» اليوم بشكل وثيق مع المجتمع الدولي في برامج مشتركة تتراوح من الأمن إلى الزراعة ويعد توفر الطاقة ضرورة ملحة لضمان نجاح هذه البرامج، ولتحقيق الاستقرار والازدهار في كل من البيئات الريفية والحضرية.

تعليقات المسؤولين

سيحفز استثمارات القطاع الخاص في تطوير قدرات توليد الطاقة الشمسية في بلدان الساحل «G5». سيوفر هذا فرصة لتحقيق رؤية الدكتورة أديسينا وبالتالي بنك التنمية الأفريقي لمبادرة الصحراء إلى الطاقة كجزء لا يتجزأ من الحل لمعالجة تغير المناخ في منطقة الساحل. توقيت الموافقة مثالي أيضًا، حيث يأتي قبل «COP26» مباشرة

الدكتور كيفين كاريوكي، نائب رئيس بنك التنمية الأفريقي

نحن فخورون بأن نكون جزءًا من هذا المشروع المبتكر مع شركائنا في بنك التنمية الأفريقي. هذه المبادرة لديها القدرة على إحداث فرق هائل في حياة الناس في جميع أنحاء منطقة الساحل من خلال الاستفادة من الإمكانات الهائلة للطاقة الشمسية، وتوليد كهرباء أرخص وموثوق بها ومنخفضة الانبعاثات. سيحشد التمويل التحفيزي للصندوق الأخضر للمناخ جنبًا إلى جنب مع تمويل بنك التنمية الأفريقي والقطاع الخاص معًا ما يقرب من مليار دولار لهذا المشروع التحويلي الحقيقي

خافيير مانزاناريس، نائب المدير التنفيذي للصندوق الأخضر للمناخ

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

سناء ابراهيم

سناء إبراهيم مهندسة كهرباء إختصاص إلكتروتقني. مهتمة بالطاقات المتجددة و التنمية المستدامة في العالم العربي

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments