الأردن: إعداد الخطة الوطنية الثالثة لكفاءة الطاقة لتحقيق أهداف استراتيجية قطاع الطاقة للأعوام (2030-2020)

سولارابيك – الأردن – 4 يناير 2022: كشف وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردنية الدكتور صالح الخرابشة، أن الوزارة تعمل على إعداد الخطة الوطنية الثالثة لكفاءة الطاقة، وتوفير البيئة التمكينية لاستغلال فرص تحسين كفاءة استهلاك الطاقة في مختلف القطاعات.

وأضاف خلال اجتماع مع فريق عمل الخطة، أن إعداد الخطة سيكون في ضوء الدروس المستفادة من تنفيذ الخطط الوطنية السابقة وبالاعتماد على الممارسات العالمية الفضلى في هذا المجال وبالتعاون مع جميع الشركاء ذوي العلاقة بما ينسجم مع استراتيجية قطاع الطاقة للأعوام (2030-2020).

وأكد على ضرورة الاستمرار في نشر الوعي الوطني حول أهمية الالتزام بتطبيق كودات البناء وتنفيذ اجراءات كفاءة الطاقة بما ينعكس إيجاباً على تخفيض كلف الطاقة على المواطنين ورفع تنافسية القطاعات الاقتصادية.

أهمية الخطة الوطنية لكفاءة الطاقة

وبين أهمية الخطة في إطار مساعي الوزارة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لقطاع الطاقة في تحسين كفاءة الطاقة وتخفيض استهلاك الطاقة في جميع القطاعات خاصة بعد أن أعدت الوزارة الإطار التنظيمي والتشريعي بإصدار قانون الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة، ونظام أحكام وشروط إعفاء نظم مصادر الطاقة المتجددة وأجهزتها ومعداتها وترشيد استهلاك الطاقة ومدخلات إنتاجها من الرسوم الجمركية واخضاعها للضريبة العامة على المبيعات بنسبة أو بمقدار صفر وإنشاء صندوق تشجيع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة، ونظام تنظيم اجراءات ووسائل ترشيد الطاقة وتحسين كفاءتها.

وصف الوزير الخرابشة الخطة الوطنية لكفاءة الطاقة بأنها وثيقة وطنية وخارطة طريق تتضمن جميع البرامج والمشاريع والاجراءات اللازمة والواجب اتخاذها ومتابعة تنفيذها لتحقيق كافة المؤشرات المستهدفة بالتعاون مع الجهات المعنية كافة.

وأشار فريق العمل إلى دور الخطة في خفض استهلاك الكهرباء وتخفيض انبعاث الغازات الدفيئة الأمر الذي يسهم في تحقيق المؤشرات المستهدفة للالتزامات المترتبة على المملكة الأردنية الهاشمية تجاه ظاهرة التغير المناخي والاتفاقات الدولية بهذا الخصوص.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

هدلة زرزور

أكمل حالياَ ماجستير في الطاقات المتجددة الكهربائية جامعة دمشق. مهتمة بالطاقات المتجددة والتنمية المستدامة.

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 Comments
Inline Feedbacks
View all comments