fbpx

الإمارات: هيئة البيئة في أبو ظبي تطلق برنامج العلامة البيئية للمصانع الخضراء لتحقيق أفضل الممارسات البيئية العالمية

 الإمارات: هيئة البيئة في أبو ظبي تطلق برنامج العلامة البيئية للمصانع الخضراء لتحقيق أفضل الممارسات البيئية العالمية

سولارابيك – أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة – 29 يوليو 2022: أعلنت «هيئة البيئة في أبو ظبي – EAD»، وتحت رعاية سمو الأمير حمدان بن زايد آل نهيان عن إطلاق برنامج «العلامة البيئية للمصانع الخضراء»، البرنامج الأول من نوعه في الإمارة ليكون برنامجاً تحفيزياً للاحتفاء بالمنشآت الصناعية وفقاً لأفضل المعايير والممارسات البيئية العالمية والتي من شأنها تعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي في الإمارة.

حول برنامج هيئة أبو ظبي ومعايير التقييم

ستعتمد الهيئة لتقييم المنشآت الصناعية المسجّلة في البرنامج ومنحها هذه العلامة الخضراء على عدة معايير تندرج تحت أربعة محاور رئيسية تشمل: إدارة الطلب على الموارد داخل المنشأة، وتطبيق أفضل الممارسات الفنية والإدارية للحد من التلوث البيئي، إلى جانب تقييم سجلات الامتثال ونتائج عمليات التفتيش البيئي التي تقوم بها الهيئة على المنشأة، وأخيراً اعتماد المنشأة الصناعية على الحلول والأساليب المبتكرة والتي من شأنها تعزيز حماية البيئة.  

آلية التقدّم لبرنامج «العلامة البيئية للمصانع الخضراء»

يمكن للمنشآت الصناعية في أبو ظبي التقدّم للتسجيل في البرنامج عبر الإنترنت، ومن ثم ستخضع الطلبات لعمليات التدقيق والمراجعة فضلاً عن قيام الهيئة بزيارة المنشآت للتأكد من التزامها بالمعايير المحددة للبرنامج، ومن ثم ستُمنح المنشآت المتوافقة مع المعايير العلامة الخضراء ولمدة عام واحد. كما وتتكفل الهيئة بعقد برنامج تدريبي مخصص لاطلاع المنشآت على طرق الامتثال لمعايير البرنامج.

كما وكانت الهيئة قد منحت العلامة الخضراء الفخرية لثلاث منشآت صناعية كانت قد أثبتت مستواها العالي في الإدارة البيئية وحماية البيئة من التلوث وهي: شركة الإمارات العالمية للألومنيوم «EGA»، و«شركة نواة للطاقة»، و«مصنع وافي للمنتجات الغذائية».

تعليقات المسؤولين

يتماشى هذا البرنامج مع استراتيجية أبوظبي الصناعية التي تم إطلاقها ومؤخراً ويأتي دعماً  لتوجهات دولة الإمارات وحكومة أبوظبي في مجال البيئة وحمايتها واستدامة مواردها الطبيعية والنابعة من العمل الحثيث والمستمر الذي أرسى قواعده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي تسير على نهجه قيادتنا الرشيدة حفظها الله وتتويجاً للجهود المتواصلة التي تبذلها الهيئة لضمان استمرارية التنمية في الإمارة بما يتوافق مع أفضل المعايير البيئية ومع توجه حكومة دولة الإمارات بتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050 تنفيذا لمُستهدفات قمة «باريس للمناخ». إن إطلاق هذه المبادرة يأتي في إطار برنامج الهيئة الشامل لحماية المكتسبات البيئية في إمارة أبوظبي من خلال استراتيجية متكاملة للتنمية المستدامة والإدارة المتكاملة للموارد المائية وتحسين جودة الهواء وإدارة النفايات سعياً منها للمحافظة على التنوع البيولوجي وزيادة الوعي البيئي وتطوير القدرات المؤسسية للهيئة.

الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

المصدر: EAD via LinkedIn

Image Credits: EAD via LinkedIn

جميلة خليل

مهندسة طاقة متجددة، مهتمة بمجالات الاستدامة و إدارة وكفاءة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: جميع الحقوق محفوظة لسولارابيك

هل تود أن تبقى متطلعاً على أحدث أخبار ونشاطات الطاقة المتجددة في المنطقة العربية؟