fbpx

الإمارات: مدينة مصدر المستدامة تستضيف أول مقرٍ إقليمي للمعهد العالمي لاحتجاز الكربون وتخزينه

 الإمارات: مدينة مصدر المستدامة تستضيف أول مقرٍ إقليمي للمعهد العالمي لاحتجاز الكربون وتخزينه

سولارابيك – أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 30 أغسطس 2022:  أعلنت مدينة «مصدر» المستدامة عن افتتاح أول مركزٍ إقليميّ للمعهد العالمي لاحتجاز الكربون وتخزينه في الشرق الأوسط «Global CCS Institute»، مركزٌ سيساهم في تعزيز جهود الدولة الإماراتية في تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050 باعتبارها مؤسسةً بحثيةً دوليةً تعمل على تطوير أفضل تقنيات احتجاز الكربون وتخزينه.

حول المقر الجديد لاحتجاز الكربون وتخزينه في مصدر

سيعمل المقر الجديد للمعهد العالمي لاحتجاز الكربون على إقامة العديد من الشراكات بالتعاون مع مؤسسات القطاع العام وذلك للمباشرة بالعمل خلال الأشهر المقبلة. كما سيستفيد «Global CCS Institute» من البُنية التحتية الرقمية في «مصدر»، إلى جانب العديد من الأطر التشريعية وأدوات البحث والتطوير التي توفرها المدينة المستدامة.

وتأتي استضافة «مصدر» لهذا المعهد انعكاساً للتطلعات الطموحة للإمارات في الحد من الانبعاثات الكربونية، كما ويُضاف  هذا المعهد إلى جانب قائمةٍ من أسماء الشركات البارزة التي تتخذّ من مدينة مصدر مقرّاً لها مثل جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية والوكالة الدّولية للطاقة المتجددة « IRENA»، ما يعكس الالتزام التّام للمدينة باحتضان المؤسسات العالمية المُساهمة في التصدّي للتغيّر المُناخي .

تعليقات المسؤولين

بفضل توجيهات القيادة، تساهم دولة الإمارات بدورٍ رائدٍ في استخدام التكنولوجيا المتقدمة للحد من تداعيات تغير المناخ، ومن الأمثلة على ذلك تكنولوجيا التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه، إذ تُعتَبَر الإمارات أول دولة في المنطقة تقوم بتطبيق هذه التقنية على نطاق صناعي واسع. ويأتي تأسيس مقر المعهد العالمي لاحتجاز الكربون وتخزينه ضمن مدينة مصدر كخطوة إضافية تدعم جهود الدولة في هذا المجال، حيث يتماشى هدف المعهد الرامي إلى تسريع عملية تبني تقنيات احتجاز الكربون مع الدور الذي تلعبه «Masdar» كحاضنة ومحفزة للجهود التي تركز على ابتكار التكنولوجيا النظيفة. نتمنى للمعهد تحقيق نجاحات مميزة ليواصل مساهماته القيمة في دعم جهود خفض الانبعاثات، خاصة في ضوء استعدادات دولة الإمارات لاستضافة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (COP28) في عام 2023.

سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة

 

بعد سنوات من التطلعات الطموحة، نشهد اليوم الاستفادة بشكلٍ فعلي من الفرص المتاحة في مجال احتجاز وتخزين الكربون ضمن دول مجلس التعاون الخليجي؛ وإن ما يتم إحرازه من تقدم في هذا المجال يعتبر واعداً، فهذه المنطقة تمتلك كافة المقومات لتلعب دوراً ريادياً واسع النطاق في سوق احتجاز وتخزين الكربون وجهود التحول في قطاع الطاقة. ومع تأسيس مقر إقليمي جديد للمعهد في العاصمة الإماراتية أبوظبي، فإننا نتطلع إلى المساهمة بدور فاعل في هذا المجال.

جيراد دانييلز، الرئيس التنفيذي للمعهد العالمي لاحتجاز الكربون وتخزينه

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

 المصدر: Masdar

Image Credits: Masdar

جميلة خليل

مهندسة طاقة متجددة، مهتمة بمجالات الاستدامة و إدارة وكفاءة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: جميع الحقوق محفوظة لسولارابيك

هل تود أن تبقى متطلعاً على أحدث أخبار ونشاطات الطاقة المتجددة في المنطقة العربية؟