fbpx

مصر: الإمارات تكشف النقاب عن استراتيجية الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050

 مصر: الإمارات تكشف النقاب عن استراتيجية الوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050

سولارابيك – شرم الشيخ، مصر– 11 نوفمبر 2022: كشفت دولة الإمارات العربية المتحدة عن مسارها الجديد للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية بحلول عام 2050. كان ذلك أثناء مشاركتها في مؤتمر الأطراف السابع والعشرين لتغير المناخ «COP27». كما أنها حددت إطاراً زمنياً يحدد آليات تنفيذ مبادرة «صافي انبعاثات صفرية إماراتية» بحلول عام 2050.

المسار للوصول إلى صافي انبعاثات صفرية

يحدد المسار طموح البلاد بهدف خفض الانبعاثات الكربونية المطلقة بنسبة 18% بحلول عام 2030 و60% بحلول عام 2040، و100% بحلول عام 2050.

من الجدير بالذكر، أن الإمارات أطلقت مبادرة صافي الانبعاثات الصفرية بحلول 2050 في أكتوبر 2021 في إكسبو 2020. كما أنها أسست مجلس الإمارات للعمل المناخي برئاسة وزيرة المناخ والبيئة ليكون بمثابة مظلة للعمل المناخي على مستوى البلاد. ويضم المجلس ممثلين عن 23 مؤسسة من القطاعين العام والخاص. كما أنه تم تشكيل وتكليف لجنة وطنية لتطوير الاستراتيجية الوطنية لصافي الانبعاثات الصفرية بحلول عام 2050.

استراتيجية «صافي انبعاثات صفرية إماراتية» بحلول عام 2050

تتألف الاستراتيجية من مرحلتين. وقد تم تحديد المرحلة الأولى التي اكتملت في سبتمبر 2022 لتشمل وضع معايير مرجعية لتحديد أفضل الممارسات في البلدان المماثلة والبلدان المتقدمة. بالإضافة إلى وضع خط أساسي للانبعاثات وتقييم أثر الاستراتيجيات الوطنية القائمة كالطاقة والمياه وإدارة الطلب على الطاقة والنفايات والصناعة بشأن خفض الانبعاثات حتى عام 2050. كما أنه تم وضع نموذج لتقدير الغازات الدفيئة وإجراء عمليات النمذجة وتجميع قائمة بخطوات وإجراءات التخفيف من الانبعاثات الكربونية وصياغة سيناريوهات لتحقيق صافي الانبعاثات الصفرية.

إجراءات للتخفيف من تغير المناخ

ستتبنى الإمارات عدة إجراءات وتدابير للتخفيف من تغير المناخ مثل زيادة حصة الطاقة النظيفة في مزيج الطاقة لديها، وزيادة استخدام الكهرباء النظيفة في مختلف القطاعات، بما فيها الصناعات الثقيلة. كما أنه ستسعى للتخفيض التدريجي في استخدام الوقود الأحفوري بما يتماشى مع مبادئ التحول العادل للطاقة. كما وتشمل الإجراءات أيضاً توسيع أنظمة التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه «CCUS» الطبيعية والصناعية، مع التركيز على تقنيات التقاط الهواء المباشر «DAC».

أهمية الاستراتيجية

من المتوقع أن يعزز هذا المسار الناتج المحلي الإجمالي الوطني بنسبة تتراوح بين 1.8% و3.2% بحلول عام 2050. أي بزيادة إجمالية تتراوح بين 610 مليار درهم إماراتي و1080 مليار درهم إماراتي مقارنة بعام 2019. كما أن هذه الاستراتيجية ستوفر ما يقارب 200 ألف وظيفة سنوياً.

فضلاً عن ذلك سيساهم المسار في تحسين جودة الهواء بسبب انخفاض التلوث الناتج عن الصناعة والطاقة والنقل. وسيكون لهذا أثراً إيجابياً على الصحة العامة كما أنه سيعزز الميزة التنافسية لصادرات البلاد منخفضة الكربون.

بالإضافة إلى ذلك فإن هذه الاستراتيجية ستزيد من فرص نجاح الإمارات العربية المتحدة في تحقيق الهدف الوطني المتمثل في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري بحدود 1.5 -2 درجة مئوية بما يتماشى مع اتفاقية باريس.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

المصدر: UAE Climate Change Special Envoy

بسمه عبود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *