fbpx

مصر: البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يقدّم قرضاً تمويلياً بقيمة 80 مليون دولار لأول منشأة لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر

 مصر: البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية يقدّم قرضاً تمويلياً بقيمة 80 مليون دولار لأول منشأة لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر

سولارابيك – شرم الشيخ، مصر – 15 نوفمبر 2022: أعلن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية عن تقديمه قرضاً تمويلياً بقيمة 80 مليون دولار أمريكيّ لدعم مشروع  «Egypt Green» في منطقة قناة السويس الاقتصادية. هذا المشروع الذي يعدّ  أول منشأةٍ لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر، وذلك من خلال بناء مرفقٍ للتحليل الكهربائي في منشأة الهيدروجين. وجرى الإعلان عن التمويل على هامش أعمال مؤتمر الأطراف للتغير المناخي«COP27».

حول «Egypt Green» 

تعد منشأة «Egypt Green» أول منشأةٍ لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر. وأول مصنعٍ متكاملٍ لإنتاج الهيدروجين الأخضر في إفريقيا. ستساهم المنشأة فور بدء تشغيلها بتقليل ما يصل إلى 130 ألف طنٍ من الانبعاثات الكربونية سنويّاً.

تتعاون عدة شركات عالمية في بناء منشأة «Egypt Green» وتطويرها وتشغيلها، ومنها  شركة «فيرتيجلوب – Fertiglobe» أحد أكبر الشركات العالمية المصدّرة  للأمونيا. بالإضافة إلى ذلك، شركة «Scatec ASA» النرويجية وشركة «Orascom» والتي تعد من أبرز المجموعات الهندسية والإنشائية في المنطقة. إلى جانب صندوق مصر السياديّ المملوك بالكامل من قبل الحكومة المصرية بإدارةٍ من القطاع الخاص.

تمويل البنك الأوروبيّ لإعادة الإعمار والتنمية

ستقوم المنشأة ومن خلال التمويل المقدّم من «EBRD» والبالغ 80 مليون دولار، بإنشاء مرفقٍ للتحليل الكهربائي باستطاعة 100 ميجاواط مشغّل بالكامل من مصادر الطاقة المتجددة. كما ويتوقع أن تنتج المنشأة عند بدء عملياتها التشغيلية ما يصل إلى 15 ألف طنٍ من الهيدروجين الأخضر سنويّاً. ليتم استخدامه فيما بعد في إنتاج الأمونيا الخضراء ومن ثم بيعها وتصديرها للخارج.

من الجدير بالذكر، أن للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية مساهمات في عدة مشاريع تنموية في مصر. إذ بلغت استثماراته في مصر ومنذ عام 2012 إلى حوالي 10 مليار يورو ضمن 154 مشروعاً في جميع أنحاء البلاد.

تعليقات المسؤولين

سعداء بدعم أول منشأة هيدروجين صديقة للبيئة ومبتكرة في مصر. إذ ستساهم هذه المنشأة في إزالة الكربون من الصناعات مرتفعة الانبعاثات الكربونية في مصر. وهو ما يظهر التزام مصر المستمر في تطوير قطاع الهيدروجين منخفض الكربون في مصر. كما ويُظهر ذلك الجدوى الاقتصادي لإنتاج الهيدروجين الأخضر ، مما يمهد الطريق لإزالة الكربون من الأسمدة والصناعات الأخرى التي يصعب تخفيفها في اقتصاداتنا.

نانديتا بارشاد ، مدير إدارة البنية التحتية المستدامة في«EBRD»

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوماً مشمساً!

المصدر: EBRD

التعليقات

جميلة خليل

مهندسة طاقة متجددة، مهتمة بمجالات الاستدامة و إدارة وكفاءة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هل تود أن تبقى متطلعاً على أحدث أخبار ونشاطات الطاقة المتجددة في المنطقة العربية؟