fbpx

الألواح الشمسية تحقق نجاحاً غير مسبوق في ظل أزمة الطاقة في لبنان

 الألواح الشمسية تحقق نجاحاً غير مسبوق في ظل أزمة الطاقة في لبنان

يعد لبنان أحد أكثر دول المنطقة عُرضةً للإشعاع الشمسي في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ​​وينعم بما يزيد عن 300 يوم مشمس في السنة. هل ستجلب الطاقة الشمسية الضوء إلى حالة الكهرباء المظلمة في لبنان؟

أزمة الكهرباء في لبنان

يشهد لبنان حالياً عدداً من الأزمات الاقتصادية التي أثرت بشكل كبير على قطاع الطاقة، على الرغم من الجهود التي تبذلها وزارة الطاقة والمياه اللبنانية والمركز اللبناني لحفظ الطاقة (LCEC).

لقد أدى النقص في الوقود الأحفوري إلى تفاقم انقطاع التيار الكهربائي الذي أضحى أمراً طبيعياً في جميع أنحاء البلاد، حيث وصلت الحالة في بعض المناطق لتحصل على ساعتين من الكهرباء في اليوم على الأكثر.

بالإضافة إلى ذلك، سجل لبنان أحد أعلى أسعار الكهرباء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مما أدى إلى ارتفاع فواتير الكهرباء مما أثر بشكل مباشر على السكان.

في ظل هذه الأزمة، شهد لبنان نمواً متزايداً في تركيب محطات الطاقة الشمسية الكهروضوئية، حيث أحرز التحول إلى الطاقة الشمسية في لبنان تقدماً مثيراً للإعجاب خلال العام الماضي في وقت أعتبرت فيه الكهرباء في البلد رفاهية. إذ مع وجود أكثر من 300 يوم مشمس فيمكن للبنان الاستفادة بسهولة من الخلايا الكهروضوئية لإنتاج طاقة خضراء ومنخفضة التكلفة. فهل تستطيع الألواح الشمسية أن تنقذها من انقطاع التيار الكهربائي؟

الطفرة الشمسية في لبنان

بالنسبة للشعب اللبناني، التحدي هو الحصول على أكبر قدر ممكن من الكهرباء كل يوم. في الأشهر الأخيرة، اختار اللبنانيون منشآت الطاقة الشمسية متصلة بالشبكة والمستقلة عن الشبكة. وأكدت الحكومة أنها تأمل في الوصول إلى طاقة شمسية إجمالية تبلغ 3000 ميجاواط بحلول عام 2030، إلا أن المؤسسة اللبنانية للطاقة المتجددة (LFRE) توصي بتحديد هدف يتراوح بين 4000 إلى 5000 ميجاواط خاصة مع توفر إمكانات هائلة للطاقة الشمسية في لبنان.

في عام 2021، بلغ إجمالي السعة المركبة حوالي 90 ميجاواط. وساهم إطلاق آلية تمويل مشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة (NEEREA) في ذلك، حيث تمكنت من تمويل حوالي 76% من مشاريع الطاقة الشمسية. كما عملت الوزارة على إطلاق عدد من المشاريع الى جانب تشريع قانون الطاقة المتجددة اللامركزية.

كما وقد صدر 4 مراسيم مؤقتة (وهي 2006 و 2014 و2015 و2019)، سمحت لوزارة الطاقة بتفويض القطاع الخاص لبيع الطاقة لمؤسسة كهرباء بلبنان التي تقوم بتوزيعها. كما مكّن نظام صافي القياس «Net-Metering» بعض الأفراد من إعادة بيع فائض الطاقة لديهم إلى شركة كهرباء لبنان.

كما أصبح أصحاب المنازل في لبنان أكثر وعياً وإقبالاً على الطاقة الكهروضوئية، وزاد الطلب على الطاقة الشمسية للأسطح. مما مثل دعوة لشركة لونجي سولار لخدمة سوق متنامٍ ازدهر العمل فيه في وقت قصير.

الألواح الشمسية على السطح من لونجي

تلعب شركة لونجي سولار «LONGi Solar» دوراً مهماً في المساعدة على إنتاج الكهرباء النظيفة في العالم و تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. وهي تدعم انتقال الطاقة في الحياة اليومية للبنان، بصفتها شركة رائدة في مجال تكنولوجيا الطاقة الشمسية.

لقد قامت لونجي بتصميم ألواح شمسية بشكل أساسي لأنظمة الأسطح السكنية والتجارية و الصناعية: وهي الواح Hi-MO 5m التي تحقق كفاءة بنسبة 21.25%. تعمل ألواح Hi-MO 5m جيداً في ظروف الإضاءة المنخفضة وحتى زوايا الإضاءة غير المواتية ، مع عوامل درجة حرارة ممتازة.

أثبتت تتميز ألواح Hi-MO 5m بتقنية الخلايا نصف المقطوعة مقاس 182 مم. وهي مثالية لعمليات النقل، وكذلك تركيب وتثبيت اللوح وتكامل النظام بشكل عام. ولقد حازت الواح Hi-MO 5m المكونة من 54 خلية على جوائز الأداء والتقنية من مركز اختبار الطاقة المتجددة (RETC) ومختبرات التطور الكهروضوئية (PVEL).

Sponsored Article

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: جميع الحقوق محفوظة لسولارابيك

هل تود أن تبقى متطلعاً على أحدث أخبار ونشاطات الطاقة المتجددة في المنطقة العربية؟