اليمن: قنبلة موقوتة قد تدمر الحياة البحرية و تحول البحر الأحمر إلى أسود

سولارابيك – صنعاء، اليمن الغير سعيد مؤخرا –  25 يوليو 2019: معظم من زار البحر الأحمر تغنى بجماله و غناه بالحياة البحرية و حمرة لونه في بعض المناطق لطفو طحالب نشارة البحر على وجهه أو لانعكاس لون الجبال المجاورة عليه و هو سبب تسميته بهذا الاسم.

و لكن للأسف قد لا يستمر الحال بالنسبة لهذا المجتمع الإحيائي، فحرب اليمن الأهلية تنذر بكارثة بيئية محتملة. فعدى عن الأثر البيئي السلبي للأسلحة و الصواريخ المستخدمة من قبل الأطراف المقتتلة، فإن ميناء رأس عيسى يترقب إنفجار قنبلة موقوته تدعى بسفينة صافر. إن هذه السفينة المهجورة عبارة عن محطة عائمة لتخزين و تفريغ النفط و يتوقع أنها تحتوي على 1.14 مليون برميل نفط بين أربع وثلاثين مقصورة تخزين على متنها.

و تكمن المشكلة في أن السفينة هجرت و تركت على حالها منذ عدة أشهر و لا يسمح لأحد الإقتراب منها، بينما يتوقع المختصون بأن الخزانات بدأت تضيق بالغازات المتشكلة و أصبحت السفينة على وشك الإنفجار. كما تحاول منظمة الأمم المتحدة التدخل و لكن بدون جدوى بسبب الوضع الأمني الغير مستقر و طمع بعض الفئات بثمن النفط الموجود على متن السفينة.

تحاول الأمم المتحدة الوصول للسفينة هذا الأسبوع و سنوافيكم بكل جديد بهذا الصدد.

 إليكم هذا الفيديو الذي تم إعداده من قبل رئاسة مجلس الوزراء اليمني.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوما مشمساً!

المصدر: رئاسة مجلس الوزراء اليمني

منيف بركات

منيف بركات هو مهندس حائز على ماجستير إدارة الأعمال وعمل في مجال الطاقة لأكثر من عشرة أعوام تنقل فيها ما بين شركات عالمية مثل: Exxonmobil, TÜV Rheinland, First Solar, RES Group

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.

error: جميع الحقوق محفوظة لسولارابيك