الدنمارك: شركة سيمنز جاميسا تخطط لإطلاق مشروع تجريبي لتوليد الهيدروجين الأخضر بالاعتماد على طاقة الرياح

سولارابيك – براندي، الدنمارك – 28 أغسطس 2020: تخطط شركة «سيمنز جاميسا – Siemens Gamesa » لإطلاق مشروع تجريبي في الدنمارك واختبار عنفاتها الريحية الضخمة في مشروع لتوليد هيدروجين الرياح (windhydrogen).

يقع المشروع بالقرب من مقر شركة «Siemens Gamesa» في براندي، غرب الدنمارك.

ويتضمن المشروع عنفات رياح بقدرة 3 ميجاواط تقوم بتوليد الكهرباء وتشغيل محلل كهربائي (electrolyzer) بقدرة 400 كيلوواط، لتحليل الماء كهربائياً إلى عنصريه – الهيدروجين والأوكسجين.

تعتقد شركة «Siemens Gamesa» أن العنفات الريحية ستلعب دوراً رئيسياً في إنتاج الهيدروجين الأخضر والذي يُنظر له على أنه وقود المستقبل والمفتاح للقضاء على انبعاثات الكربون الصادرة عن قطاع النقل وقطاع الصناعات الثقيلة.

يملك الاتحاد الأوروبي خطط كبيرة حول الغاز النظيف، والذي قد وضعه الاتحاد في وقت سابق من هذا العام في قلب الصفقة الخضراء.

سنقوم لأول مرة بدمج التقنيتين، ليس لإنتاج الهيدروجين بكميات كبيرة، ولكن من أجل اختبار مزيج من الاثنين

ناوين، الرئيس التنفيذي لشركة «Siemens Gamesa»

لم يستخدم أحد من قبل طاقة الرياح بمفردها، بدون اتصال بالشبكة لإنتاج الهيدروجين. سيوفر مشروع نظرة ثاقبة يمكن أن تكون ضرورية لتوسيع نطاق التكنولوجيا لتشمل العنفات ومزارع الرياح الأكبر حجماً في البر والبحر.

ناوين، الرئيس التنفيذي لشركة «Siemens Gamesa»

التجربة كنموذج يحتذى به:

تدرس شركة المرافق الدنماركية «أورستيد – Orsted» عدداً من مشاريع الهيدروجين الأخضر المغذى من محطات طاقة الرياح (هيدروجين الرياح)، كما تخطط شركة النفط والغاز العملاقة «رويال داتش شل – Royal Dutch Shell Plc» لإعادة التجربة في محطتها لطاقة الرياح البحرية التي تبنيها قبالة الساحل الهولندي.

يمكن أن يوفر صنع الهيدروجين وبيعه مصدراً جديداً للإيرادات لمشاريع طاقة الرياح التي من شأنها أن تعوض المخاطر في سوق الكهرباء المتقلب.

توقعات BNEF لتكلفة إنتاج الهيدروجين الأخضر
توقعات BNEF لتكلفة إنتاج الهيدروجين الأخضر مقارنةً بالهيدروجين المنتج من الغاز الطبيعي

تتوقع الشركة اختبار المحطة التجريبية من شهر أكتوبر إلى ديسمبر وبعد ذلك سيتم البدء في إنتاج الهيدروجين في شهر يناير من عام 2021.

كما ستقوم شركة دنماركية متخصصة بوقود الهيدروجين تدعى «ايفر فيول – Everfuel» بتوزيع الغاز للمركبات بما في ذلك سيارات الأجرة والحافلات لاستخدامها في كوبنهاغن.

علماً أنه في وقت سابق من هذا العام، كانت قد أعلنت شركة «Siemens Gamesa» عن خطط لبناء عنفة رياح بحرية بقدرة 14 ميجاواط بقطر دوار يبلغ 222 متراً، أي أكبر ببضعة أمتار من الرقم القياسي السابق.

وتسعى الحكومات الأوروبية إلى إنفاق مليارات الدولارات للمساعدة في رعاية الصناعات المحلية لإنتاج الهيدروجين، حيث يمكن للتمويل أن يساعد في توسيع نطاق الإنتاج وخفض التكاليف.

الخبرة في محطات الرياح البحرية:

إن شركة سيمنز جيمسا تمر حالياً بمرحلة مع الهيدروجين مشابهة لتلك التي كانت قبل بضع سنوات مع محطات الرياح البحرية.

ناوين، الرئيس التنفيذي لشركة «Siemens Gamesa»

يمكنني أن أتخيل أنه ربما تسير الأمور بشكل أسرع قليلاً الآن، لكن الوقت مبكر للغاية، وإن كل الأموال التي تراها حالياً في هذا النشاط التجاري تتعلق بالتأكد من عمل هذه التقنية.

ناوين، الرئيس التنفيذي لشركة «Siemens Gamesa»

يتحدث المدير التنفيذي كيف عَمِلَ في صناعة عنفات الرياح البحرية لأكثر من عقد من الزمان وشاهد كيف تحولت الصناعة من كونها سوقاً متخصصة باستخدام عنفات الرياح المصممة للعمل على الأرض إلى صناعة بمليارات الدولارات مع آلات مصممة خصيصاً بحجم ناطحات السحاب.

أضاف أنه يمكن للهيدروجين أن يتبع مساراً مشابهاً إذا اكتشفت الشركات طريقة اقتصادية لإنتاجه، حيث سيغير الهيدروجين بانطلاقه مشهد الطاقة بأكمله.

تمتلك شركة «Siemens Gamesa» فريقاً يعمل في مجال الهيدروجين منتشر في جميع الأقسام. وقال ناوين إن الشركة قد تبيع في المستقبل معدات الهيدروجين لمطوري مزارع الرياح بالإضافة إلى عنفاتها، لكنه لا يتوقع أي مشروع واسع النطاق لتوليد هيدروجين الرياح (windhydrogen) حتى عام 2025 تقريباً.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوما مشمساً!

المصدر: Bloomberg

هدلة زرزور

أكمل حالياَ ماجستير في الطاقات المتجددة الكهربائية جامعة دمشق. مهتمة بالطاقات المتجددة والتنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.

error: جميع الحقوق محفوظة لسولارابيك