إعادة تدوير عنفات الرياح وتحدي إعادة تدوير شفرات العنفات

تشكل طاقة الرياح جزءاً كبيراً من قطاع الطاقة المتجددة في العالم، وأقدمها، وتنتشر بكثر في العديد من البلدان، مما يجعل من المحطات القديمة عبئاً بيئياً كبيراً بعد انقضاء عمرها التشغيلي ما لم يتم إعادة تدوير عنفات الرياح بعد تفكيكها.

وفي حين أنه من الممكن إعادة تدوير حتى 90% من عنفات الرياح في يومنا هذا، فإنه هنالك العديد من المحاولات للوصول إلى إعادة التدوير الكاملة لهذه العنفات.

إمكانية إعادة تدوير عنفات الرياح

معظم مكونات عنفات الرياح كالأساسات «the foundation» و البرج «tower» ومكونات علبة السرعة «gear box» والمولد «generator» قابلة لإعادة التدوير ويتم التعامل معها على هذا النحو، في حين تمثل شفرات العنفات «turbine blades» تحدياً عندما يتعلق الأمر بإعادة تدويرها.

تتكون شفرات عنفات الرياح من مواد مركبة «Composite material» تعزز أداء طاقة الرياح حيث تسمح بتصميم شفرات أخف وزناً وأكثر طولاً، ويستخدم قطاع طاقة الرياح عالمياً ما يقارب 2.5 مليون طن من المواد المركبة «Composite material».

ويتطلب تعقيد هذه المادة المركبة عمليات محددة لإعادة التدوير، فاليوم يتم استخدام تقنية تعرف باسم المعالجة المشتركة للإسمنت لإعادة تدوير النفايات المركبة.

تُنتج صناعة الرياح نفايات مركبة أقل بكثير من الصناعات الأخرى، حيث أنها تنتج نفايات مركبة أقل من قطاع البناء والتشييد وقطاع الكهرباء والإلكترونيات وقطاع النقل والقطاع البحري. وهي تقوم بذلك، بينما تولد طاقة نظيفة أيضًا.

توفر زيادة تطوير وتصنيع التقنيات البديلة مثل «الانحلال الحراري – solvolysis» و«التحلل الحراري – pyrolysis» لصناعة الرياح حلولاً إضافية لشفرات العنفات التي تصل إلى نهاية عمرها الافتراضي، وستمكن الصناعة من تقديم عنفات خالية من النفايات.

خطط الشركات المصنعة لاعادة التدوير

ففي هذا الصدد، أعلنت شركة «فيستاس – Vestas» عن خططها لعنفات خالية من النفايات بحلول عام 2040 وذلك وفقاً لاستراتيجية تطمح لتحقيق الاستدامة تحت عنوان “الاستدامة في كل شيء نفعله”.

تتألف هذه الاستراتيجية من أربع أهداف طموحة وتتمثل الخطوة الأولى (الهدف الأول) زيادة معدل إعادة التدوير لرأس العنفة «Hub» من 44% إلى 50% بحلول 2025 وإلى 55% بحلول 2030.

إن قضية نهاية حياة العنفات تتطلب اتخاذ إجراءات سريعة، فقد بدأ الجيل الأول من عنفات الرياح الآن بالاقتراب من نهاية عمره التشغيلي وسيتم استبداله العنفات الحديثة.

سيتم إيقاف تشغيل 14,000 شفرة لعنفات الرياح في أوروبا خلال السنوات الخمس المقبلة، ولذلك تعد عملية إعادة تدوير هذه الشفرات القديمة أولوية قصوى لصناعة الرياح التي تلتزم بمبادئ الاقتصاد الدائري.

معلومات اساسية

المواد المركبة «Composite material»

تعرف المواد المركبة بكونها مواد مكونة من مادتين أو أكثر مختلفتان عن بعضهما بالخصائص الفيزيائية أو الكيميائية بشكل كبير وعند جمعهما مع بعضهما البعض تنتج مادة جديدة كلياً بخصائص جديدة مختلفة عن خصائص المواد المكونة لها.

إعادة تدوير المواد المركبة

يتم إعادة تدوير المواد المركبة اليوم من خلال المعالجة المشتركة للأسمنت، حيث يتم استبدال المواد الخام للأسمنت جزئياً بالألياف الزجاجية والمواد المالئة في المركب، والجزء العضوي يحل محل الفحم كوقود.

من خلال هذه العملية، يمكن تقليل إنتاج ثاني أكسيد الكربون من عملية تصنيع الأسمنت بشكل كبير (يمكن تقليله بنسبة تصل إلى 16٪ إذا كانت المواد المركبة تمثل 75٪ من المواد الخام للأسمنت).

إلى جانب إعادة التدوير من خلال المعالجة المشتركة للأسمنت، يتم تطوير تقنيات بديلة مثل إعادة التدوير الميكانيكي والتحلل المذاب والانحلال الحراري، مما يوفر في النهاية للصناعة حلولاً إضافية لنهاية العمر الافتراضي للمواد المركبة بشكل عام والعنفات بشكل خاص.

تابعونا على لينكيد إن Linked-in لمعرفة كل جديد في مجال الطاقة المتجددة…

نتمنى لكم يوما مشمساً!

المصدر: Windeurope

أميرة العمايرة

أميرة العمايرة مهندسة كهرباء، محللة بيانات الطاقة في سولارابيك، مساعدة باحث بالعديد من الأبحاث العلمية، شغوفة في الطاقة الخضراء النظيفة وفي الحفاظ على البيئة.

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.

error: جميع الحقوق محفوظة لسولارابيك